هاربين من 73 قضية.. سقوط «أبو سريع ومديحة» أخطر نصابين في الجيزة

اللواء محمد الشريف مساعد الوزير لقطاع أمن الجيزة
اللواء محمد الشريف مساعد الوزير لقطاع أمن الجيزة

ألقت الأجهزة الأمنية بالجيزة، بإشراف اللواء محمد الشريف، مساعد الوزير لأمن القطاع، القبض على «أبو سريع ومديحة»، أخطر نصابين في الجيزة، مطلوبين في 73 قضية، وعليهما أحكام وصلت جملتها 69 سنة.

وردت معلومات لمدير وضباط مكافحة جرائم الأموال العامة بالقطاع، أكدتها التحريات، تفيد بقيام كلا من: «أبوسريع. ع» 55 سنة، عاطل، السابق اتهامه في 9 قضايا (نصب – تزوير – تبديد)، ومطلوب التنفيذ عليه في 36 قضية (نصب – شيكات – تبديد) بإجمالي 33 سنة، و«مديحه. ع» 60 سنة، ربة منزل – مسجلة خطر فئه "ب"- السابق اتهامها في 39 قضية (أموال عامة – نصب - شيكات) مطلوب للتنفيذ عليها في قضية تزوير بالحبس 10 سنوات و37 قضية (أموال عامة – نصب – شيكات – إتلاف) بإجمالي 36 سنة حبس.

  
وتخصص المتهمان في النصب والاحتيال على المواطنين راغبي العمل بخارج البلاد عن طريق تزوير تأشيرات وعقود عمل منسوبة للعديد من الجهات والشركات من الدول العربية والاستيلاء من كل ضحية على مبلغ 30 ألف جنيه، بادعاء تسفيرهم للعمل في دولة الإمارات العربية المتحدة، ويتخذون من مسكن الأول وكرًا لمقابلة ضحاياهم ومزاولة نشاطهم الإجرامي.

 
وتم استهداف مسكن المتهمين عقب تقنين الإجراءات، وأمكن ضبطهما وعثر بحوزتهما على 10 جوازات سفر خاصين بضحاياهم راغبي السفر، و25 تأشيره مزورة بأسماء ضحاياهم منسوبة إلى دولة الإمارات، و40 عقد عمل مزور منسوب صدورها لشركات بدولة الإمارات، و50 سيرة ذاتية للضحايا ومؤهلات علمية وشهادات خبرة وصحيفة جنائية، و18.850 جنيه من حصيلة نشاطهم الإجرامي.

وتبين تواجد أحد الضحايا «خالد. م» 35 سنة، سائق، وبسؤاله أقر بسداد مبلغ 30 ألف جنيه للمتهم الأول نظير تسفيره للعمل بدولة الإمارات العربية المتحدة وكذلك 8 آخرين.


واعترف المتهمان بمواجهتهما بارتكابهما للجرائم، وتم تقنين الإجراءات حيالهم.

 

 

 

 

 

 

ترشيحاتنا