الرقابة الإدارية توجه ضربة جديدة للفاسدين والمرتشين

هيئة الرقابة الإدارية
هيئة الرقابة الإدارية

ضبطت هيئة الرقابة الإدارية، مسئولين فاسدين خانوا الأمانة بالاختلاس من عُهَدِهم، وأخر صاحب شركة خاصة للتوريدات، قدم الرشوة، وذلك استمرارا لملاحقة أرباب العُهد من خائني الأمانات، ومن استحلوا الاستيلاء على المال العام.

ألقت الهيئة القبض على مديري عموم ورئيسي الإنتاج لمطحني "الشروق" ، "الهرم" التابعان لشركة مطاحن ومخابز جنوب القاهرة والجيزة ، ورئيس قطاع المطاحن السابق بالشركة، وأمين صومعة "العهد الجديد" المؤجرة لصالحها، لاختلاس الأخير كمية 128 طن من الأقماح بعهدته، وقيام الآخرين بتسهيل الاستيلاء عليها عن طريق اصطناعهم كارتات مزورة، اثبتوا من خلالها التوريد الوهمي لتلك الكميات من أحد الصوامع  إلى المطحنان المشار إليهما والتابعان للشركة والاستيلاء على قيمتها، وبعرض جميع المتهمين علي النيابة العامة قررت حبسهم 15 يوما علي ذمة التحقيقات.
 
كما ألقت هيئة الرقابة الإدارية القبض على صاحب إحدى الشركات العاملة في مجال توريد المواد الكيماوية الخام لمعهد بحوث البترول التابع لوزارة البحث العلمي، أثناء قيامه بعرض وتقديم مبلغ 250 ألف جنيه كدفعة مقدمة لمبلغ نصف مليون جنيه على سبيل الرشوة لأستاذ باحث مساعد بالمعهد والمكلف برئاسة لجنة جرد الكيماويات والمشرف على الأمن، وذلك مقابل تسهيله للشركة بصرف مستحقاتها لدى المعهد، والتي تقدر قيمتها بحوالي 11 مليون جنيه، بالإضافة إلى سماحه بالإفراج عن 30 طن من المواد الكيماوية المخالفة قيمتها مبلغ 2 مليون جنيه وسبق توريدها من الشركة، وتم التحفظ عليها لعدم مطابقتها الموصفات ومخالفتها أمر التوريد، وبعرض المتهم على النيابة العامة قررت حبسه 15 يوما علي ذمة التحقيقات.
 
وضبطت الرقابة الإدارية صراف بفرع شركة مياة الشرب والصرف الصحي بمدينة أبو النمرس بمحافظة الجيزة لاختلاسه مبلغ 500 ألف جنيه من عهدته جراء تحصيل فواتير استهلاك المياة، وعدم اثبات توريدها لخزينة الشركة، وبعرض المتهم على النيابة العامة قررت حبسه 4 أيام على ذمة التحقيقات.
 

 

 

 

 

 

ترشيحاتنا