بدأت بتطوير 4 مناطق.. القاهرة تتخلص من صداع العشوائيات 

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية

ظلت العشوائيات في القاهرة من الأزمات المزمنة التي تمثل صداعًا في رؤوس الحكومات المصرية المتعاقبة لسنوات، حتى بدأت المشكلة تجد طريقها إلى الحل منذ تولي الرئيس عبد الفتاح السيسي الحكم، وتوجيهه الدائم للحكومة باتخاذ خطوات جادة نحو التخلص والقضاء على العشوائيات بهدف عودة العاصمة التاريخية والثقافية إلى رونقها مرة أخرى.  

وتعمل محافظة القاهرة في الفترة الحالية، للقضاء على 4 مناطق عشوائية هي حكر السكاكيني بالمنطقة الشمالية، ومحور ترعة الطوارئ بالمنطقة الشرقية، ومنطقتي عين الصيرة ومنطقة المدابغ وسور مجرى العيون بالمنطقة الجنوبية، وفي هذا السياق ترصد «بوابة أخبار اليوم» جهود محافظة القاهرة في القضاء على العشوائيات. 

تطوير ترعة محور الطوارئ بالمنطقة الشرقية

بدأت محافظة القاهرة في الفترة الأخيرة، تطوير ترعة محور الطوارئ وتحويله إلى مشروع قومي يخدم سكان المنطقة الشمالية بالقاهرة، وبدأت المحافظة في هدم جميع العقارات والعشش بترعة الطوارئ، حيث تم نقل سكان العشش والحجرات لمشروع "أهالينا 1" بمدينة السلام، وبلغ عددهم 789، ومن المقرر أن يتم تطوير تلك المنطقة لخلق طريق يعمل على ربط بين طريق جسر السويس وطريق بلبيس الصحراوي بطول 13.5 كيلو متر.

سور مجرى العيون 

أكدت محافظة القاهرة أن منطقة أبو السعود وسور مجرى العيون بمصر القديمة، يجري إعادة تخطيطها حيث تعد منطقة عشوائية من الدرجة الثانية ومقامة على أملاك دولة في ضوء صدور قرار المجلس الأعلى للتخطيط والتنمية، وجاء قرار المحافظ تنفيذاَ لخطة أجهزة الدولة لتطوير المناطق العشوائية.

وتمكنت محافظة القاهرة من هدم 274 عقارًا حتى الآن، كما تم هدم 196 مدبغة وباقي 18 مدبغة، سيتم إزالتها خلال الأيام المقبلة، كما تم الانتهاء من إزالة 51 مصنعًا للغراء، كما قامت بتسكين 546 أسرة حتى الآن بمشروع "الأسمرات 3" بوحدات مفروشة بالكامل بالأثاث، ومزودة بالأجهزة الكهربائية اللازمة مع توفير وسائل نقل للمواطنين الذين تم إخلائهم ونقلهم إلى مساكنهم الجديدة. 

ويُعد مجرى العيون أحد معالم القاهرة الإسلامية التي شيدها السلطان الغوري قبل نحو 800 عام، وتسعى الدولة إلى إحياء هذه المنطقة التاريخية وإعادة إبراز رونقها الحضاري، بما تتمتع به من قيمة ثقافية لتمثل إضافة جديدة على خارطة المقاصد الأثرية والسياحية بمصر.


حكر السكاكيني 

وفي الفترة الأخيرة، بدأت محافظة القاهرة في هدم حكر السكاكيني بحي الشرابية في المنطقة الشمالية، وتضم المنطقة 780 أسرة سيتم نقلهم تباعاً إلى منطقة "المحروسة 1"، ضمن خطة الدولة لتطوير المناطق العشوائية وتوفير سكن ملائم وآمن للمواطنين. 

وأكدت المحافظة أنه تم إزالة 110 عقارات من منطقة الحكر القديم حتى الآن، كما تم الانتهاء من تسكين 485 أسرة من سكان الحكر حتى الآن بمساكن "المحروسة 1".

ونجحت أجهزة حي الشرابية بقطع المرافق تباعًا للعقارات بمنطقة حكر السكاكيني تمهيدًا لتطويره، وذلك بحسب خطة العمل الموضوعة.

 

منشأة ناصر

تُعد منطقة منشأة ناصر أكبر منطقة عشوائية في القاهرة، أشهر المناطق بها هي الدويقة ومنطقة الإيواء والرزاز والشهبة وغيرها، ويعتبر حي "منشأة ناصر" هو أكثر منطقة في الجمهورية تضم مناطق غير آمنة.

ونجحت الدولة خلال الفترة الماضية في نقل عدد كبير من السكان الذين كانت حياتهم مهددة بالموت، لوجود منازلهم أسفل صخور جبل المقطم إلى "الأسمرات ١ و٢"، وينتظر بقية السكان النقل إلى "الأسمرات ٣" ليصبح حي منشأة ناصر أخطر المناطق العشوائية خاليًا من العشوائيات نهاية العام الحالي.
    
"الأسمرات ١، ٢" تضم بها حوالي ١٢ ألف وحدة سكنية بالإضافة إلى المباني الخدمية والترفيهية، أما "الأسمرات ٣" تتكون من ٧٤٤٠ وحدة سكنية، والعمارات تتكون من أرضي و9 أدوار متكررة، وتحتوي كل عمارة على ٦٠ وحدة، ويوجد بالمشروع ١٧٦ محلاً تجارياً متنوع الاستخدام، بجانب تنفيذ عدد من المبانى الخدمية.

وتضم المنطقة ٤ ملاعب متعددة الأغراض، وملعب كرة قدم، وحمامي سباحة، ومبنى اجتماعي، وحديقة أطفال، و٤ حضانات على مساحة ٤٦٠ مترًا لكل حضانة، و٤ وحدات صحية بالمساحة نفسها، وساحة انتظار سيارات تسع ألف سيارة، ومخبز ينتج مليونا و٢٥٠ ألف رغيف يومي، علاوة على إنشاء مسجد وكنيسة لخدمة أهالي المنطقة.

 

 

 

 

 

 

ترشيحاتنا