تجديد حبس الأمين العام لـ«الأعلى للإعلام» في اتهامه بالرشوة 15 يوما

صوره أرشيفية
صوره أرشيفية

قرر القاضي الجزئي المختص، بنظر قضية «رشوة الإعلام» المتهم فيها أحمد سليم الأمين العام للمجلس الأعلى للإعلام وسيدة ونجليها بتجديد حبس المتهمين 15 يوما على ذمة التحقيقات التى تباشرها نيابة أمن الدولة العليا تحت إشراف المستشار خالد ضياء الدين المحامى العام للنيابة.

 

يأتي ذلك على خلفية اتهامهم بطلب وأخذ مبلغ من المال على سبيل الرشوة، وقيام السيدة ونجليها بتقديم الرشوة مقابل الحصول على تصاريح إطلاق قناة تليفزيونية.


وكان فريق من أعضاء نيابة أمن الدولة العليا واجهوا المتهمين بالتسجيلات الصوتية التي قدمتها هيئة الرقابة الادارية بناء على إستصدار إذنا من المستشار محمد وجيه المحامي العام الأول بالنيابة لواقعة الضبط، حيث تضمنت التسجيلات اعترافا من المتهم أحمد سليم، بحصوله على مبالغ مالية على سبيل الرشوة مقابل إنهاء التصاريح وموافقة المتهمة ونجليها على تقديم الرشوة بما إفادته التسجيلات.


كانت هيئة الرقابة الإدارية ألقت القبض على أحمد سليم متلبيا وقالت مصادر أمنية ورقابية إن هناك تسجيلات بالصالة الصورة تدين المتهم أحمد سليم فى الواقعة، وتوؤكد تورطه فى طلب رشوة بمبلغ 200 ألف جنيه، وهدايا عينية.

 

 

 

 

 

ترشيحاتنا