خبراء الدولية للطاقة الذرية ينتهون من مراجعة معايير الأمان بمحطة نووية ببيلاروسيا

 الدولية للطاقة الذرية
الدولية للطاقة الذرية

 أكد فريق من الخبراء بالوكالة الدولية للطاقة الذرية التزام محطة جديدة للطاقة النووية في بيلاروسيا بتعزيز السلامة والأمان النووي قبل بدء العمليات التجارية، وحدد الفريق أيضًا مجالات لمزيد من تعزيز السلامة لضمان التشغيل بكفاءة عالية. 

وذكر بيان للوكالة الدولية للطاقة الذرية اليوم الخميس، أن مهمة فريق الخبراء استغرقت 18 يومًا لمراجعة السلامة في المحطة النووية والتي تبعد حوالي 150 كم شمال غرب العاصمة مينسك.

وأشار البيان إلى أن المحطة ستقوم بتوليد 1194 ميجاوات من الطاقة الكهربائية بالاعتماد على تكنولوجيا روسية، ومن المتوقع أن تبدأ أول وحدة تشغيلها في العام المقبل.

ونوه إلى أن الوكالة الدولية للطاقة الذرية تهدف إلى مساعدة المشغلين النوويين على تعزيز السلامة التشغيلية لمحطات الطاقة النووية، حيث حدد الخبراء مجالات تعزيز السلامة من خلال تقييم البرامج التشغيلية المقترحة وفق معايير السلامة التي وضعتها الوكالة الدولية.

وأكد يوري مارتينينكو رئيس الفريق وكبير مسئولي السلامة النووية في الوكالة الدولية للطاقة الذرية - وفق البيان - أن بناء محطة طاقة نووية كبيرة وحديثة مصممة لمدة 60 عامًا من العمل يتطلب التزاما دائما بالأمان النووي طوال عمر المنشأة.
 

 

 

 

 

 

ترشيحاتنا