فيديو| الجزار كلمة السر.. أول لقاء مع أسرة تاجر جمال الهرم ضحية الغدر

أيمن المرمي شقيق المجني عليه
أيمن المرمي شقيق المجني عليه

عندما يتجرد الإنسان من إنسانيته، ويفقد كل معاني الأخلاق والرحمة، يبدأ الشيطان في نسج خيوطه، ليحوله إلي قاتل، يقدم على ارتكاب جرائمه بدم بارد، لم يردعه ضميره، ولم يحمل في قلبه لضحيته أي شفقة ولا رحمه، ليذبحه غدرا، بعد أن استدرجه بمكان فضاء بالقرب من الطريق الدائري، بمنطقة الهرم، وذهب في طريقه دون أن يهتز له طرف.


«بوابة أخبار اليوم» انفردت بلقاء خاص وحصري، مع أسرة الضحية «خالد المرمي»53 سنة، تاجر الجمال، وهو شخص مشهود له بحسن الخلق، ولا يوجد ثمة عداوات بينه وبين أحد حتى يواجه هذا المصير المؤلم..


يقول «أيمن المرمي» شقيق المجنى عليه: في البداية تلقيت اتصال الرائد إسلام سيد بقسم شرطة الهرم، يفيد بأن شقيقي تعرض لحادث، وعليه التقينا اللواء سامح الحامولي، ثم سألنى عن شقيقي خالد وعلاقتي به، فأوضحت له أننا أشقاء ولكن هناك خلافات عائلية، ولايوجد أي عداوات بيننا وبين أحد، سوى بعض الأمور المالية بين إحدى العائلات في كفر الجبل ولكنها أمور تعودنا عليها لأنهم في النهاية أشخاص ينتمون لعائلات كبيرة ذوات أصل طيب، كل هذا وأنا لا أعلم أنا أخي عثرت عليه الأجهزة الأمنية مقتولا بجوار الطريق، الدائري، حتى أبلغني اللواء سامح الحامولى بحقيقة الأمر، وبدأ رجال المباحث ببذل مجهود خارق وتحريات موسعة حول كل من كان له علاقة بشقيقي المجني عليه، حتى يتمكنوا من الوصول للقاتل والقبض عليه في وقت قياسي.


وثم توجهت للبحث الجنائي بجوار قسم إمبابة، وبعد ذلك الى المشرحة وتسلمت جثمان أخي لدفنه بمقابر العائلة في الحصري بأكتوبر، وفي اليوم الثاني تمكنت الأجهزة الأمنية، من حل اللعز ومعرفة هوية القاتل، ووفقا لروايات شهود العيان، أن القاتل هو شاب جزار يتعامل مع شقيقي بشراء الجمال بحكم طبيعة عمله وتجارته وعليه مبلغ 30 ألف جنيه مثبت بوصل أمانة، وفي يوم الواقعة اتصل عليه  المغرب وطلب منه القدوم اليه من إمبابة الى كفر الجبل بالهرم، واستقبله وعزمه على الغداء، وبعدها أغلق المحل، ثم ذهب معه الى احد المقاهي بكفر الجبل، ثم استدرجه نحو مقلة لب، كان يضع بها سكين جزارة تخصه، ثم استمر في استدراجه، نحو طريق رشاح مقطوع، مفسرا له ذلك بأنهم ذاهبين الى احد الأماكن حتي يعطيه الفلوس.


وبالطبع لم يأخذ في حسبانه أي نية للغدر، ولايحمل سلاح، لايوجد في قلبه حذر من شئ، ثم وجه له القاتل ضربة بالسكين في العنق، وبعض أنحاء جسده، وعندما شاهدت جثمان أخي في المشرحة لم أصدق ما حدث له، مشهد ربنا ما يوريه لحد، حسبي الله ونعم الوكيل.


كانت تمكنت الأجهزة الامنية بالجيزة، بإشراف اللواء محمد الشريف مساعد الوزير لقطاع أمن الجيزة، من ضبط المتهم بارتكاب جريمة قتل شخص والقاء جثته في الزراعات بجوار الطريق الدائري.

 

البداية عندما تبلغ لقسم شرطة الاهرام بشأن العثور علي جثة «خالد ع . أ» 53 سنة، تاجر، ملقاه داخل قناة بأرض زراعة، بجوار الطريق الدائري، دائرة القسم، مصاب بجرح ذبحي بالرقبة من الناحية اليمني وآخر قطعي اعلي الذقن والعثور بجواره علي رداء قفطان مدمم.

بإجراء التحريات وجمع المعلومات، أمكن التوصل الي ان وراء ارتكاب الواقعة «محمد ع . م» 23 سنة، صاحب محل جزارة بشارع السادات، كفر الجبل، حيث شوهد صحبه المجني عليه في توقيت معاصر لاكتشاف الواقعة.

عقب تقنين الإجراءات أمكن ضبطه، وبمواجهته إعترف بارتكاب الواقعة، وأضاف بأنه كان مدين للمجني عليه بمبلغ 30 الف جنيه اثر معاملات تجارية بينهما وبتاريخ الواقعة حضر اليه بمحل عمله وطالبه بسداد المبلغ المالي ولكنه عجز عن الدفع فطلب منه الإرشاد عن محل إقامته كضمان لجديه السداد، فعقد العزم علي التخلص منه وفي سبيل ذلك قام بإخفاء السلاح أبيض سكين بين طيات ملابسه واصطحبه إلى مكان العثور علي الجثة واجهز عليه بالسكين حتى فارق الحياة، واستولي منه على المبلغ 400 جنيه.

تحرر عن ذلك المحضر اللازم، وباشرت النيابة التحقيقات.

 

 

 

 

 

 

ترشيحاتنا