تنفيذ أكبر محطة توليد كهرباء بالأقصر نهاية 2019

مسئولي محافظة الأقصر
مسئولي محافظة الأقصر

استضافت محافظة الأقصر، صباح اليوم، وفد شركة اكوا باور المالك والمطور الرئيسي لمشروع إنشاء محطة توليد الطاقة الكهربائية بقدرة 2250 ميجاوات بقرية الهنادي التابعة لمركز ومدينة أسنا.


التقى وفد الشركة بعدد من مسئولي محافظة الأقصر، بحضور اللواء الدكتور عماد أبو العزايم السكرتير المساعد بالمحافظة والمهندسة مارى روحى مدير إدارة الكهرباء بمحافظة الأقصر، وعدد من أعضاء مجلس النواب، وذلك لمناقشة آليات البدء في تنفيذ المشروع من خلال خطة زمنية محددة.


وأوضح المهندس وليد حبيب مدير تطوير المشروعات بشركة أكوا باور، أن المشروع سيتضمن إنشاء محطة توليد الطاقة الكهربائية بقدرة 2250 ميجاوات، بما في ذلك إنشاء عناصر البنية التحتية اللازمة مثل خطوط المياه ومنشت الوقود الأساسي والبديل، وكذلك تشمل مرافق التفريغ والتخزين، بالإضافة إلى محطتى تفريغ الطاقة GIS فرعية بقدرة 500 كيلوفولت وأخرى بقدرة 220 كيلوفولت مزودة بجميع المباني والأنظمة وأنفاق الكابلات لتوصيل المشروع بالشبكة القومية وسيتم أستخدام الغاز الطبيعي كوقود أساسي والمازوت كوقود بديل لتشغيل المحطة.


وأضاف حبيب، أنه من المقرر أن يقع المشروع جنوب قرية الهنادى في مركز أسنا على مساحة 107 فدان على طول الضفة الشرقية لقناة الكلابية المتفرعة من نهر النيل.


ومن جانبه، أكد المستشار مصطفى ألهم محافظ الأقصر، على كافة الجهات المنوطة بسرعة التعاون مع الشركة المنفذة وتسهيل كافة الإجراءات للبدء في تنفيذ المشروع دون أي عوائق، نظراً لكونه مشروع قومي هام، الأمر الذي سيوفر المزيد من فرص العمل والقضاء على البطالة مطالباً الشركة المنفذة أن تكون الأولوية فى فرص العمالة لأبناء المحافظة.


جاء ذلك، في إطار استراتيجية وزارة الكهرباء لتوفير قدرة لتوليد الكهرباء لتلبية متطلبات النمو الداخلي  بالتعاون مع مستثمري القطاع الخاص، ومن المقرر أن تتولى الشركة المصرية لنقل الكهرباء شراء الطاقة الكهربائية المنتجة من المحطة وتوزيعها على الشبكة القومية.


ومن المتوقع ، أن  تبدأ أعمال الإنشاء في نهاية العام المقبل وأن تنتهي جزئياً في صيف عام 2022 على أن يتم التشغيل الكامل لباقى مكونات المحطة في عام 2023، وستكون المحطة واحدة من محطات الطاقة الأكبر والأكثر كفاءة في مصر، حيث من المتوقع أن تلعب دوراً مهماً في تلبية الطلب المتوقع للكهرباء في مصر في المستقبل.

 


 

 

 

 

 

 

ترشيحاتنا