أخر الأخبار

 صحيفة سعودية: 1000 امرأة تغادر المملكة دون إذن الولي

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية

تواصل السلطات السعودية تطبيق التعديلات على نظامي وثائق السفر والأحوال المدنية التي أقرتها المملكة، مطلع أغسطس الجاري.
وكان مجلس الوزراء السعودي قد أقر هذا الإجراء في 30 يوليو الماضي، في إطار حملة إصلاحات اجتماعية تهدف لخفيف القيود المفروضة على النساء في المملكة.
وقالت وكالة الأنباء السعودية الرسمية «واس»، عن مصدر مسئول في وزارة الداخلية إن «إدارات الجوازات والأحوال المدنية باشرت العمل بالتعديلات التي نص عليها الأمر السامي بتعديل نظامي وثائق السفر والأحوال المدنية».
وأضاف أنه يمكن لمن لديه أي استفسارات حيال الموضوع أن يتواصل مع الجهات المختصة بالمديرية العامة للجوازات ووكالة وزارة الداخلية للأحوال المدنية عبر حسابيْهما المخصصيْن لذلك على موقع «تويتر»، كما أشار إلى تخصيص رقم هاتف أيضا أمام استفسارات السعوديين والسعوديات.
وتتيح التعديلات السماح للمرأة السعودية باستخراج جواز السفر دون اشتراط موافقة ولي أمرها، بخلاف ما كان معمولا به في السابق، كما تضمنت التعديلات منح الحقوق ذاتها للذكر والأنثى فيما يتعلق بحرية السفر إذا تجاوز العمر 21 عاما.
وقالت صحيفة «اليوم السعودية» أن أكثر من 1000 سيدة غادرت المملكة؛ من المواطنات اللاتي تجاوز أعمارهن 21 عاماً، وذلك بناء على لائحة وثائق السفر المعدلة. 
وتضمنت الإجراءات الجديدة أن موافقة ولي الأمر على إصدار الجواز تكون لمن هم أقل من ٢١ سنة، فيما أكدت أن سفر المواطنين ممن هم دون سن (21) عامًا يشترط أن يكون بموافقة ولي الأمر، ويستثنى من ذلك: المتزوجون والمبتعثون للدراسة في الخارج؛ شريطة إحضار ما يثبت ذلك من وزارة التعليم، إضافة إلى الموظفين المشاركين في مهام رسمية في الخارج بموجب خطاب من مراجعهم.
 

 

 

 

 

 

ترشيحاتنا