وزير لبناني يؤكد أهمية المساعدات العسكرية الأمريكية للجيش وضرورة استمرارها

 المساعدات العسكرية الأمريكية
المساعدات العسكرية الأمريكية

أكد وزير الشئون الاجتماعية اللبناني ريشار قيومجيان، أهمية المساعدات العسكرية التي تقدمها الولايات المتحدة الأمريكية للجيش اللبناني وضرورة استمرارها.

جاء ذلك خلال لقائه وفدًا من السفارة الأمريكية في بيروت؛ لبحث ومناقشة المشاكل الاجتماعية التي يمر بها لبنان، خاصة ملف النازحين السوريين وأوضاعهم.

وشدد على أهمية برنامج دعم المجتمعات المضيفة للنازحين في لبنان، كونه يساعد المجتمع اللبناني على مواجهة أزمة النزوح السوري وتداعياتها الكبيرة، مطالبًا بضرورة تعزيز هذا البرنامج بصورة أكبر.

وتسلمت القوات المسلحة اللبنانية الأسبوع الماضي وحده عربات قتال مدرعة متعددة المهام وأسلحة وأجهزة اتصالات ومعدات عسكرية بقيمة 60 مليون دولار، وذلك في إطار برنامج المساعدات العسكرية المخصصة للجيش اللبناني.

يشار إلى أن الأرقام الرسمية الصادرة عن الدوائر اللبنانية والأممية تفيد بوجود قرابة مليون و300 ألف نازح سوري داخل الأراضي اللبنانية ، ويتحصلون على مساعدات من المجتمع الدولي والمنظمات الدولية والأممية، غير أن مسؤولين لبنانيين يؤكدون أن العدد الفعلي يتجاوز ذلك الرقم ليتراوح ما بين 1.5 مليون وحتى 2 مليون نازح.

ويعاني لبنان من تبعات اقتصادية كبيرة جراء أزمة النزوح السوري، حيث يعد البلد الأكبر في العالم استقبالا للاجئين مقارنة بعدد سكانه الذي يقترب من 5 ملايين نسمة.

 

 

 

 

 

ترشيحاتنا