بالتفاصيل| «الريف المصري» يعلن أخر تطورات مشروع الـ 1.5 مليون فدان

عاطر حنورة رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب لشركة تنمية الريف المصري الجديد
عاطر حنورة رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب لشركة تنمية الريف المصري الجديد

أعلن عاطر حنورة رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب لشركة تنمية الريف المصري الجديد المسئولة عن تنفيذ وإدارة المشروع القومي لاستصلاح وتنمية المليون ونصف المليون فدان، عن تنظيم سلسلة من اللقاءات والزيارات إلى منطقة المُغرة، وذلك بصحبة نخبة من المهندسين الزراعيين وأساتذة وخبراء الزراعة من «جمعية تنمية وتطوير الصادرات البستانية هيا».

وأكد حنورة، أن الزيارات  تهدف إلى تقديم الإرشاد الزراعي والإجابة على استفسارات صغار المزارعين والشباب من المنتفعين بأراضي مشروع المليون ونصف المليون فدان، وذلك حول المحاصيل المستهدف زراعتها في منطقة المُغرة.

وأوضح  حنورة، أن اللقاء الأول شهد بالفعل مناقشة كافة تفاصيل زراعات الرمان والنخيل مع عدد من المنتفعين بالمشروع من صغار المزارعين والشباب، والذين خصصوا أراضيهم أو جزءٍ منها لزراعة هذه المحاصيل بينما تقرر تخصيص اللقاء الثاني من سلسلة الإرشاد الزراعي بمنطقة المُغرة، والذي من المقرر إقامته خلال الأسبوع الأول من شهر سبتمبر المقبل، لمناقشة كافة أوجه زراعة وإنتاج الزيتون واستخلاص الزيت منه، بحضور أحد الخبراء الدوليين في هذا المجال.

أكد حنورة، على الاهتمام البالغ من شركة «تنمية الريف المصري الجديد» بصغار المزارعين والشباب، والذي ينبع من اهتمام القيادة السياسية وكافة كيانات الدولة بهم كأحد العناصر الأساسية في منظومة الزراعة المصرية وإستراتيجية التنمية المستدامة "مصر 2030"، والتي أفردت جزءً كبيراً من خطتها وأهدافها لقطاع الزراعة، واختصت العمالة الزراعية وصغار المزارعين بالذكر في خطة النهوض بعناصر المنظومة الزراعية والتنموية في مصر.

وأشاد عاطر حنورة، بالتعاون البنَّاء والمُثمر بين شركة «تنمية الريف المصري الجديد» والعديد من المنظمات الدولية والجمعيات الأهلية المتخصصة، وفى مقدمتها «جمعية تنمية وتطوير الصادرات البستانية»، حيث تأتى هذه السلسلة من زيارات ولقاءات الإرشاد الزراعي في إطار البروتوكول الموقع بين الشركة و«هيا» بهدف خدمة المنتفعين بمشروع استصلاح وتنمية المليون ونصف المليون فدان، وبما يسهم في تحقيق أهداف وخطة الشركة، ودعم الإستراتيجية التنموية العامة للدولة.

وثمن رئيس مجلس إدارة "الريف المصري" مشاركة العديد من خبراء الزراعة المصريين في برنامج وخطة الشركة، والتي تستهدف العمل على دعم وتحقيق التنمية الزراعية المستدامة، وتوفير الدعم المعرفي والفني والتقني لصغار المزارعين ولمشروعات الشباب في مجتمع "الريف المصري الجديد"، بُغية النهوض بالمحاصيل الزراعية بمشروع المليون ونصف المليون فدان ورفع مستوى المنتَج الزراعي ليضاهى ويتماشى مع مواصفات الجودة العالمية، ما من شأنه أن يسهم في زيادة دخل صغار المزارعين والشباب المنتفعين بالمشروع، والقضاء على الكثير من مشاكل الإنتاج وبعض صور الفقر المعرفي الشائعة في المجتمع الزراعي بالصحراء.

 

 

 

 

 

ترشيحاتنا