التخطيط العمراني يبحث «تدعيم تخطيط وإدارة التنمية في القاهرة الكبرى»

جانب من الاجتماع
جانب من الاجتماع

عقد المهندس علاء الدين عبدالفتاح، رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للتخطيط العمراني، اجتماعاً مع ممثل وزارة الخارجية، ومسئولي برنامج الأمم المتحدة الإنمائي "UNDP"، ومسئولي برنامج الأمم المتحدة للمستوطنات البشرية "الهابيتات"، لمتابعة آخر تطورات مشروع "تدعيم تخطيط وادارة التنمية في القاهرة الكبرى".

وشدد المهندس علاء الدين عبدالفتاح، على أهمية التعاون المشترك بين الهيئة العامة للتخطيط العمرانى ووزارة الخارجية ممثلة عن الحكومة المصرية، وكل من برنامج الأمم المتحدة الإنمائى "UNDP"، برنامج الأمم المتحدة للمستوطنات البشرية "الهابيتات"، لإنجاز العديد من المشروعات والدراسات والمخططات الهامة التي تساهم في تحقيق التنمية وإيجاد حلول للمشكلات التي تواجه القاهرة الكبرى.

وأوضح رئيس الهيئة العامة للتخطيط العمرانى أن جميع المشروعات والدراسات والمخططات المقدمة، تتم وفقاً للإطار العام للمشروع، والأهداف والرؤية الخاصة به، وبناء على التكليفات الواردة من رئاسة مجلس الوزراء، ووزارة الإسكان، وبالتنسيق مع محافظات إقليم القاهرة الكبرى، طبقا لاحتياج كل محافظة من المشروعات.

وخلال الاجتماع، قدمت المهندسة سلوى عبدالوهاب، نائب رئيس الهيئة العامة للتخطيط العمرانى، والمدير الوطني للمشروع، عرضاً شاملاً لأهم إنجازات المشروع من دراسات ومخططات، والتى يتم بالفعل تنفيذ العديد منها على أرض الواقع مثل مشروعات (تطوير منطقة سور مجري العيون والمدابغ بمصر القديمة، وتطوير منطقة الفسطاط، وتطوير منطقة آثار سقارة بمحافظة الجيزة، ومنظومة النقل السريع).

وأكدت المهندسة سلوى عبدالوهاب، أهمية الدور الذى تقوم به الهيئة من خلال منهجية التخطيط التشاركي، والمشاركة المجتمعية، التي تبنتها خلال إعداد المخططات للمشروعات على مستوى إقليم القاهرة الكبرى، وإمكانية تعميم تجربة المشروع فى أقاليم أخرى.

من جانبهم، أشاد مسئولو برنامج الأمم المتحدة وممثل وزارة الخارجية، بالإنجازات المتميزة للمشروع، والجهود المبذولة من القائمين على العمل، كما أبدوا تقديرهم لإنجاز العديد من المشروعات والدراسات والمخططات الهامة التي تساهم في تحقيق التنمية المستدامة، وإيجاد الحلول للمشكلات التي تواجه القاهرة الكبرى.

 

 

 

 

 

 

ترشيحاتنا