أخر الأخبار

«العلمين الجديدة» تستقبل أول محطة إنتاج مياه الشرب بتكنولوجيا التكثيف

أول محطة لإنتاج مياه الشرب بتكنولوجيا التكثيف
أول محطة لإنتاج مياه الشرب بتكنولوجيا التكثيف

تستقبل مدينة العلمين الجديدة، نهاية عام 2019 الجاري، أول محطة لتكثيف مياه الشرب من الهواء في منطقة الشرق الأوسط والأكبر على مستوى العالم بطاقة إنتاجية تصل إلى 100 ألف لتر مياه شرب يومياً.

وكشف الدكتور أحمد حسن، أن التكلفة الإستثمارية لمشروع إنتاج مياه الشرب من التكثيف يبلغ نحو 50 مليون جنيه، مشيرا إلى أن هذا المشروع يعتبر أحد أهم معايير التنمية الإستدامة التي سيتم التركيز عليها خلال الفترة المقبلة.

وكشف حسن، أن هذا المشروع يتمشى مع خطة الحكومة المصرية التى أقرتها قبل عدة أعوام في ضرورة اعتماد المدن الساحلية كليا بنهاية عام 2020 على المصادر البديلة للمياة، مشيرا إلى أن مصر ستكون محطة دخول تكنولوجيا التكثيف إلى الشرق الأوسط وإفريقيا خلال الفترة المقبلة.

وتعتمد محطة تكثيف المياه على رطوبه الهواء الجوي بحيث تبدأ العمل بصورة مشابهة لآجهزة التكثيف بتعريض الهواء المشبع ببخار المياه إلى أسطح باردة فتحدث عملية التكثيف للمياه وتمر على فلاتر للتنقية ثم إضافة الأملاح المعدنية إليها للحصول على مياه نقية تماما وبنِسَب أملاح تراعي المواصفات العالمية القياسية.

كما أنها تستطيع إنتاج مياه شرب معدلة الأملاح تناسب مرضى الكلى والضغط والقلب بنزع أملاح الصوديوم كما في حالة مرضى الضغط.

 

 

 

 

 

 

ترشيحاتنا