الرئيس القبرصي يناقش الاستعدادات لاستئناف المفاوضات بشأن قضية بلاده

الرئيس القبرصي نيكوس أناستاسياديس
الرئيس القبرصي نيكوس أناستاسياديس

أجرى الرئيس القبرصي نيكوس أناستاسياديس اتصالا هاتفيا مع مبعوثة الأمين العام للأمم المتحدة جين هول لوت؛ ناقش فيه الاستعدادات الجارية لاستئناف المفاوضات المتعلقة بالقضية القبرصية.


من جانبه، قال المتحدث باسم الحكومة القبرصية برودروموس برودرومو في بيان (نقلته وكالة الأنباء القبرصية "سي إن إيه" اليوم الثلاثاء) إن لوت أبلغت الرئيس بموعد قدومها إلى الجزيرة في أوائل سبتمبر المقبل، لمواصلة المشاورات بهدف استئناف المفاوضات المتعلقة بالقضية القبرصية.

وأضاف أن :" الرئيس ولوت لديهما نفس الرأي في أنه بالإمكان استكمال الاستعدادات الضرورية لاستئناف المفاوضات".

يذكر أن لوت زارت الجزيرة عدة مرات في الماضي وعقدت اجتماعات مع الرئيس أناستاسياديس وزعيم القبارصة الأتراك مصطفى أكينجي بشأن الشروط المرجعية التي قد تسمح باستئناف الحوار.

وتم تقسيم جمهورية قبرص منذ عام 1974، عندما قامت القوات التركية بغزو واحتلال الثلث الشمالي للجزيرة، فيما تجاهلت تركيا العديد من قرارات الأمم المتحدة التي تدعو إلى انسحاب القوات التركية واحترام وحدة أراضي جمهورية قبرص وسيادتها، وباءت جولات متكررة من محادثات السلام التي تقودها الأمم المتحدة بالفشل حتى الآن في تحقيق نتائج. 

وكانت الجولة الأخيرة من المفاوضات قد انتهت في صيف عام 2017 في منتجع كران مونتانا السويسري دون التوصل إلى حل.

 

 

 

 

 

ترشيحاتنا