مفسر أحلام يوضح رؤية الأموات والموت «في المنام»

مفسر أحلام يوضح رؤية الأموات والموت في المنام
مفسر أحلام يوضح رؤية الأموات والموت في المنام

 

تعتبر الرؤى وتفسير الأحلام علم من علوم النبوة كما قال الرسول صلى الله عليه وسلم «الرؤيا جزء من ستة ولأربعين جزء من النبوة»، كما أن تفسير الأحلام له ملكه يختص بها الله من يشاء من عباده، كما قال الله «وَكَذَٰلِكَ يَجْتَبِيكَ رَبُّكَ وَيُعَلِّمُكَ مِن تَأْوِيلِ الْأَحَادِيثِ».

 

وهذه الملكة تحتاج إلى إطلاع على علوم الشريعة لأن الرؤيا مقيدة بالشرع لا تحلل حراما حرمه الله ولا تحرم حلال أحله الله بل هي مقيدة بالشرع.

 

وهنا قال مفسر الأحلام مصطفي زايد، عن رؤية الأموات والموت في المنام: إنه إذا رأي الإنسان في نومه أنه مات، دل ذلك علي وجوب تجديد التوبة والعودة لله، فهذا تذكير له بأن يعود إلي طاعة ربه سبحانه مرة أخرى، كما قال الله «قَالُوا رَبَّنَا أَمَتَّنَا اثْنَتَيْنِ وَأَحْيَيْتَنَا اثْنَتَيْنِ فَاعْتَرَفْنَا بِذُنُوبِنَا فَهَلْ إِلَىٰ خُرُوجٍ مِّن سَبِيلٍ».

 

وأضاف «زايد» أنه إذا رأي الإنسان في نومه «ميت» في حال حسن ويخبره بأنه في حال جيد، فهذا يدل علي حال هذا الميت عند ربه أنه في حال جيد.

 

وتابع: وإن رأي ميتًا يقول له أنه حي ولم يمت، دل ذلك علي أن هذا الميت نال منزلة الشهيد لقوله تعالى «بَلْ أَحْيَاءٌ عِندَ رَبِّهِمْ يُرْزَقُونَ»، وإن رأي الميت يطلب طعاما أو شرابا أو في حالة سيئة، دل ذلك علي احتياج هذا المتوفي للدعاء والتصدق عنه، وإن رأي شخصًا حي يجالس أموات، ربما دل ذلك علي اقتراب الأجل.

 

وأوضح أن من الرؤى التي وردت في ذلك، قال (رأيت أمي علي باب غرفة والإضاءة خافته وبجوار الباب باب ثاني لغرفة مظلمة  يجلس فيها والدي المتوفى، وهو يكلم والدتي، فمعني هذا الرؤيا اقتراب أجل والدته.

وأضاف أن تكلم الميت في أمور غيبيه لا يأخذ بذالك لأن الله عالم الغيب لم يظهر علي غيبه أحد، فقال تعالى «إِنَّ اللَّهَ عِندَهُ عِلْمُ السَّاعَةِ وَيُنَزِّلُ الْغَيْثَ وَيَعْلَمُ مَا فِي الْأَرْحَامِ ۖ وَمَا تَدْرِي نَفْسٌ مَّاذَا تَكْسِبُ غَدًا ۖ وَمَا تَدْرِي نَفْسٌ بِأَيِّ أَرْضٍ تَمُوتُ ۚ إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ خَبِيرٌ».

 

 

 

 

 

 

ترشيحاتنا