السيسي: قمة «تيكاد 7» منصة هامة لدعم إفريقيا وتطلعاتها التنموية

 الرئيس السيسي
الرئيس السيسي

أعرب الرئيس عبد الفتاح السيسى عن خالص تقديره لشعب وحكومة اليابان لاستضافتها اجتماعات مؤتمر طوكيو الدولى السابع للتنمية الإفريقية «تيكاد 7»، المقرر عقدها خلال الفترة من 28 حتى 30 أغسطس الجاري، ومنظمي ذلك الاجتماع الهام، وبصفة خاصة مفوضية الاتحاد الأفريقي، والبنك الدولي، وبرنامج التنمية التابع للأمم المتحد، ومكتب المستشار الخاص بشأن إفريقيا التابع للامم المتحدة.

 

وأكد أن عملية التيكاد أثبتت منذ انطلاق قمتها الأولى عام "1993" أنها إحدى المنصات الهامة التى تجمع مختلف الشركاء معا لدعم أفريقيا وتطلعاتها التنميوية.


جاء ذلك في رسالة وجهها الرئيس السيسي إلى قمة "التيكاد 7 " القادمة، ونشرت على الموقع الرسمى للخارجية اليابانية اليوم الإثنين
وقال الرئيس السيسى - في رسالته -، إن عملية التكامل في أفريقيا انطلقت بشكل ملحوظ خلال العقدين الماضيين منذ إنشاء الاتحاد الأفريقى  مضيفا أن تبني أجندة أفريقيا "2063" وإطلاق منطقة التجارة الحرة القارية الأفريقية ، يعدان بمثابة حجز الزاوية الهام للمساعي الأفريقية الرامية إلى تحقيق التكامل الإقليمي والاقتصادي المنشود.


وأكد الرئيس أن الاتحاد الأفريقى نجح على مدى سنوات فى صياغة عدد من الأهداف والتطلعات التى أدرجت في أجندة "2063"، وأولوية مشروعات التنمية بأفريقيا، والتي ستسهم في تحقيق التنمية المستدامة بأفريقيا، من خلال التركيز على تطلعات شعوب تلك القارة نحو الرفاهية والازدهار والتنمية المستدامة.

 
وقال الرئيس  في رسالته: "نتطلع فى ذلك الصدد الى مساهمة "التيكاد" وشركاء أفريقيا الاستراتيجيين الآخرين في تعزيز الجهود المشتركة لتحقيق الأهداف والتطلعات السابق ذكرها.

 
واختتم الرئيس السيسي رسالته قائلا: "لا يساورنى أى شك بأن "التيكاد 7" ستواصل تقاليدها الناجحة، بالتركيز على احتياجات وأولويات أفريقيا، واستغلال مناطق القوة لدى شركائها". 

 

 

 

 

 

ترشيحاتنا