وزير التعليم العالي يستقبل وفد جامعة وندسور الكندية

وزيرالتعليم العالي
وزيرالتعليم العالي

استقبل د. خالد عبد الغفار وزير التعليم العالي والبحث العلمي ظهر اليوم الاثنين وفد من جامعة وندسور الكندية لبحث الإجراءات الخاصة بإنشاء فرع للجامعة فى مصر، بحضور جيس داتون السفير الكندي بالقاهرة، ود. مجدى القاضي رئيس مجلس أمناء جامعة كندا مصر، و د. محمد الشناوي مستشار الوزير للعلاقات والاتفاقيات الدولية ، ود. محمد الطيب مساعد الوزير للشئون الفنية، ود. رشا كمال القائم بعمل رئيس الإدارة المركزية لشئون الطلاب الوافدين، وذلك بمقر الوزارة.

 

و أشار الوزير إلى أهمية التعاون بين مصر وكندا خاصة في مجالي التعليم العالي والبحث العلمي، مؤكداً حرص القيادة السياسية على الاستفادة من الخبرات العالمية فى تطوير التعليم المصري، واهتمامها بإنشاء فروع للجامعات الأجنبية المرموقة بالعاصمة الإدارية الجديدة، خاصة في إطار العلاقات المتميزة التي تربط مصر بمختلف دول العالم.

 

وأشار د. عبد الغفار إلى قانون إنشاء وتنظيم فروع للجامعات الأجنبية بمصر، منوها إلى المزايا والتسهيلات التي يقدمها القانون للجامعات الأجنبية، مؤكداً على ضمان الحرية الأكاديمية لهذه الفروع.

 

وخلال اللقاء بحث الجانبان آليات إنشاء الفرع، والتعاون فى البرامج التعليمية والتخصصات المختلفة خاصة التي يتطلبها سوق العمل سواء على المستوى المحلي أو الإقليمى أو العالمي، وكذلك البرامج الجديدة في مجال الذكاء الاصطناعي، والتكنولوجيات البازغة، وهندسة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، وانترنت الأشياء، وغيرها من المجالات الهندسية الجديدة.

 

ومن جانبه أكد السفير الكندى حرص بلاده على دفع علاقات التعاون مع مصر في شتى المجالات وخاصة في مجال التعليم العالي، مشيداً بتجربة إنشاء مجمع الجامعات الكندية بالعاصمة الإدارية الجديدة كنموذج تعليمي متميز للتعاون بين مصر وكندا.

 

وفي ختام اللقاء أكد الوزير دعمه لإنشاء الفرع بأسرع وقت ممكن، مطالبا بسرعة اتخاذ كافة الإجراءات اللازمة طبقا لقانون إنشاء أفرع الجامعات الأجنبية في مصر.

 

جدير بالذكر أن الوفد قام بزيارة جامعة كندا مصر بالعاصمة الإدارية الجديدة كنموذج تعليمي للتعرف على تجربتها في مصر كأول فرع للجامعات الأجنبية في مصر.

 

جدير بالذكر أن جامعة وندسور تعد واحدة من أكبر الجامعات في كندا، حيث يصل ترتيب البرامج التعليمية بها عالمياً ما بين ٣٠٠_ ٤٠٠ على مستوى العالم، وتأسست عام 1857م، وتقدم الجامعة مجموعة واسعة من البرامج الجامعية والدراسات العليا من خلال عدد من الكليات منها: إدارة الأعمال، وبرامج مختلفة في الهندسة والحاسبات والدراسات العليا المتقدمة.

 

وتضم الجامعة أكثر من 17 ألف طالب، وتقع الجامعة في مقاطعة أنتريو وهي أهم مقاطعة في كندا، كما تضم الجامعة مجموعة متميزة من أعضاء هيئة التدريس المصريين، وكذلك طلاب مصريين يدرسون بمختلف البرامج الأكاديمية بالجامعة.

 

 

 

 

 

ترشيحاتنا