حوار| مدير أكاديمية الأزهر لتدريب الأئمة والوعاظ: الدعوة لم تعد محصورة على خطبة الجمعة

الدكتور محمد عيسى
الدكتور محمد عيسى

مدركة للعصر ومتسلحة بأدواته، تواصل أكاديمية الأزهر لتدريب الأئمة والوعاظ مهمتها فى إعداد داعية معاصر ملم بالتحديات وقادر على مواجهتها،عبر مناهج الازهر ووسطيته وسماحته..ويدرك الدكتور محمد عيسى المدير الجديد للأكاديمية صعوبة المسئولية الملقاة على عاتقه، إلى جانب التحديات التى تواجه الدعوة بصفة عامة.

<...............................؟
ندرب ضيوف مصر من أئمة ووعاظ العالم على أحدث أساليب الدعوة الإسلامية، ونطبق برنامج «إعداد الداعية المعاصر»، فالدعوة فى هذا العصر لم تعد محصورة فى خطبة الجمعة أو درس يذاع أو كتاب ينشر، بل أصبح العالم فى حاجة إلى البرامج الإصلاحية الشاملة وهذا ما تقدمه الأكاديمية للأئمة الوافدين، ونؤكد أن الدعوة الإسلامية تواجه العديد من التحديات والمعوقات المتنوعة والتى تعمل الأكاديمية على مواجهتها بالفكر وتدريب الأئمة على المواجهة الفكرية والمعاصرة.
<...............................؟
الأكاديمية أعدت نفسها جيدًا لتخريج أئمة مدركين للعصر، متسلحين بسلاح العلم والمعرفة، وشعوب الأمة الإسلامية يضعون آمالهم فى الأزهر الشريف، وهذا ليس من فراغ وإنما يعود لتاريخ الأزهر وحاضره المشرق،ونحن نسعى لتدريب أجيال تسهم فى إرساء دعائم الاستقرار وإتقان التعامل مع التقنيات الحديثة،وهناك دورات تخصصية فى إعداد الواعظ للتعامل مع غرف الدردشة لمواجهة الإلحاد والأفكار المنحرفة.
<...............................؟
للأكاديمية رسالة واضحة تهدف إلى إعداد الواعظ ليكون رائداً فكرياً وأكاديمياً بما يتوافق مع رسالة الأزهر العالمية فى نشر الفكر الوسطى وتحقيق السلم العام وترسيخ قيم التسامح والتعايش، وتخريج جيل من الوعاظ والواعظات يسهمون فكرياً وثقافياً فى إرساء دعائم الاستقرار من خلال مسايرة التطورات المحلية والعالمية وإتقان التعامل مع الوسائل والتقنيات الحديثة.
<...............................؟
هناك عدة دورات مختلفة يتم إعدادها مثل «الفقيه المسلم، والقضايا الفقهية المعاصرة، والعقيدة والتيارات الفكرية المعاصرة والتى تتناول العقيدة الإسلامية وإسقاطها على الواقع المسلم المعاصر ومناقشة الأفكار والمعتقدات الخاطئة فى العقيدة ورد الشبهات التى يسقطها المستشرقون والحداثيون وغيرهم من الذين يثيرون شبهات حول الإسلام، حيث نقوم بتفنيدها وعرضها والرد على هذه الشبهات من خلال الأدلة النقلية، حيث القرآن والسنة، والعقلية، والوقائع التاريخية على أيدى متخصصين فى العقيدة والفلسفة، كما تعقد دورة للواعظات تخص قضايا الأسرة والتى تعالج قضايا أسرية وتربوية وثقافية وسياسية على أيدى متخصصين فى هذه المجالات.
<...............................؟
حرصاً من الأكاديمية على التواصل مع الجمهور من خلال منبر الفضاء الإلكترونى، صفحات التواصل و«السوشيال ميديا» والتى تستخدمها شريحة كبيرة من الجمهور الإسلامى، قمنا بعقد دورات تخصصية فى إعداد الواعظ والداعية المسلم فى التعامل مع غرف الدردشة فى مواجهة الإلحاد والشبهات التى تثار والأفكار الهدامة والمنحرفة مع كيفية التواصل وعصف الذهن للرد السريع وعرض الإسلام بصورة صحيحة للعوام والمثقفين والمتخصصين، وذلك فى إطار البحث العلمى من خلال مختصين فى ذلك الأمر تقوم بتدريبهم، وهناك دورات تقام ولأول مرة للمعلمين بجميع المراحل الدراسية قبل الجامعية (الابتدائية، الإعدادية، الثانوية)–كل على حدة وتهدف إلى تأهيل المعلم على كيفية تدريس المواد الشرعية وكيفية التعامل مع الطالب حسب كل مرحلة من خلال الاستعانة بخبراء فى مجال المناهج وطرق التدريس.

 

 

 

 

 

ترشيحاتنا