الرئيس يعيد الحياة للبحيرات المنسية

أعمال التطوير مستمرة على قدم وساق
أعمال التطوير مستمرة على قدم وساق

- محاربة التعديات في 11بحيرة.. ومشروع قومي لتطهير «مريوط»

تعد البحيرات المصرية ثروة كبيرة، لأنها من أخصب البحيرات الطبيعية فى العالم، وتمثل أهمية اقتصادية بالغة باعتبارها من أهم مصادر الأسماك، حيث يبلغ إنتاجها أكثر من 75 % من إجمالى الإنتاج فى مصر، وفى مصر ١١ بحيرة هى: «مريوط، إدكو، البرلس، المنزلة، البردويل، سيوة، البحيرات المرة، التمساح، بورفؤاد، قارون، ناصر». ويبلغ إجمالى الإنتاج السمكى من هذه البحيرات حوالى 170 ألفا و334طنا سنويا، وتحتاج كل بحيرة لما يصل إلى 2 مليار جنيه لرفع كفاءتها، وهذا ما تقوم عليه الدولة الآن لتحسين أوضاعها التى تعانى نتيجة عمليات التوسع فى الأنشطة الزراعية والصناعية، ورغم الاهتمام بتوسيع المزارع السمكية، إلا أن البحيرات التى كانت فى الماضى، المصدر الأساسى لإنتاج الأسماك، مازالت تعانى من سوء أوضاعها، سواء من التلوث أو الاعتداء على حرمها على حساب الصناعة أو البناء.

 

البحيرات المصرية

 

الرئيس عبدالفتاح السيسى، أكد على أهمية إزالة التعديات على البحيرات، قائلا: «هرجع بحيرات مصر تانى زى ما كانت».


وأطلق الرئيس، المشروع القومى لتطوير البحيرات المصرية، الذى يهدف لتطوير ورفع كفاءة جميع البحيرات، لتعزيز إنتاجيتها من الثروة السمكية.


وترصد «بوابة أخبار اليوم» أهم البحيرات المصرية من حيث المساحة والمشاكل التى تواجهها وعدد المزارع السمكية بها.


تعد بحيرة مريوط  من أصغر البحيرات، لكنها كانت الأكثر فى إنتاج الاسماك وأصبحت الأكثر تلوثا، وتقع جنوب الإسكندرية. وتعتبر واحدة من البحيرات الشمالية، ذات الملوحة المنخفضة وغير المتصلة بالبحر المتوسط، حيث تبعد عن البحر المتوسط مسافة 200 متر تقريبا، ويبلغ إجمالى إنتاجها 12301 طن من الأسماك سنويا، وتبلغ مساحتها 16400 فدان.


وتعرضت البحيرة للتلوث بالمخلفات والنفايات الصلبة، نتيجة إلقاء الصرف الصحى والصناعى والقمامة فيها، فضلا عن ردم أجزاء كبيرة منها.
وبدأ مشروع تطوير بحيرة مريوط، بناء على توجيهات الرئيس عبدالفتاح السيسى، خلال افتتاح مشروع «بشائر الخير 2»، بغيط العنب، بمساعدة معهد علوم البحار والمصايد والعديد من الجامعات، حيث تعد البحيرة الرئة المهمة للمحافظة، ويتم إنشاء محطات تنقية مياه الصرف الصناعى للحفاظ على نظافة مياه البحيرة والثروة البيئة والسمكية فيها.


قنوات انتقالية


وتقع بحيرة المنزلة شمال شرق الدلتا، وتعد من أكبر البحيرات الشمالية مساحة وإنتاجاً، الأمر الذى استوجب بذل أقصى جهد للمحافظة على مساحتها الحالية التى تبلغ ٧٥ ألف فدان  وذلك من خلال تطوير البواغيز الموجودة عن طريق إجراء حماية لها وإنشاء قنوات انتقالية منها قنوات شعاعية من القنوات الانتقالية واستمرار أعمال التطهير للبواغيز، ويبلغ إجمالى إنتاجها من الأسماك 58400 طن سنويا.


وتواجه البحيرة عدة تحديات، منها تجفيف وتلوث وانتشار النباتات المائية واطماء البواغيز والصيد الجائر وتدهور الأمن وعدم وجود معايير بالقوانين الحالية لحمايتها، حيث تمثل نسبة مياه الصرف بها 7.2 مليار متر مكعب منها 96% صرفا زراعيا، بواقع 6.9 مليار متر مكعب، و1.6% صرفا صناعيا و2.4% صرفا صحيا، كما أن 50% من صرف المنشآت غير مطابق.


رغم صغر حجمها، تعتبر بحيرة إدكو - من أكثر البحيرات إنتاجا، ويرجع ذلك إلى عمقها مقارنة بالبحيرات الأخرى، ومن ناحية الصرف الصحى والصناعى تعد من أقل البحيرات تلوثا لعدم إلقاء مخلفات فيها، وهذا ما يجعلها من أنظف البحيرات الشمالية.


تطهير وتطوير


وتقع بحيرة البرلس فى محافظة كفر الشيخ وتقلصت مساحة البحيرة من 165 ألف فدان فى السبعينيات إلى حوالى 108413 فدانا حاليا، نتيجة لاستقطاع أجزاء كبيرة منها بالتجفيف واستغلالها فى الاستزراع النباتى، ويبلغ إجمالى إنتاجها من الأسماك 59785 طنا سنويا.


وتعتمد إستراتيجية تطوير وتنمية البحيرة على تطهير وتطوير بوغاز البرلس وشق قنوات داخلية منه إلى عمق البحيرة، ويتم مقاومة التلوث بالتعاون مع وزارة البيئة لمنع دخول مياه الصرف الصحى إلى البحيرة بدون معالجة.


وتقع بحيرة البردويل فى شمال سيناء وتبلغ مساحتها الكلية 136318 فدانا، ويبلغ إجمالى الإنتاج 3100 طن من الأسماك سنويا، وتضم العديد من الجزر مختلفة المساحة.


وتقع بحيرة ناصر فى محافظة أسوان، وتعتبر ثانى أكبر البحيرات الصناعية فى العالم من ناحية المساحة، يبلغ طولها 500 كيلو متر، وتعتبر خزان المياه الأساسى فى مصر، وتتميز بوجود زوائد جانبية كثيرة تسمى بالأخوار، حيث تضم 85 خورا منها 48 على الجانب الشرقى و37 على الجانب الغربى وهذه الأخوار تعتبر البيئة المناسبة لمعيشة الأسماك.


وأكد تقرير وزارة الزراعة واستصلاح الأراضى تنفيذ رفع مساحى وتحديد الأماكن التى يمكن استغلالها بالبحيرات فى مجال الاستزراع السمكى.


حملة الإزالات


حيث تم الانتهاء من حملة الإزالات المكبرة لمواجهة التعديات الواقعة على المسطح المائى لبحيرة المنزلة، وإزالة 480 حالة تعد بمساحة تقدر بنحو 1616 فدانا، وتعميق وتطهير بوغاز البرلس وعمل تدبيشة لجوانبه، وتنفيذ 3 قنوات شعاعية من مجرى البوغاز الرئيسى حتى عرض البحيرة بأطوال تتراوح من 1 كيلومتر الى كيلومتر ونصف.


وبالنسبة لبحيرة قارون تم تنفيذ حوض تهدئة أمام مصب مصرف البطس يبدأ بهدار قبل الدخول للحوض بطول 100 متر وعرض 40 مترا وعمق 4 أمتار بإجمالى أعمال حفر قدرت بـ 16000 م3، وتنفيذ المرحلة الأولى من الحزام الآمن بداية من مصرف البطس فى اتجاه الجزء البحرى بعرض 30 مترا سطحياً وعمق 3.5 متر بقطاع 77 م2 وبطول 3.5 كم بإجمالى أعمال حفر 336000 م3.


ويجرى حالياً اتخاذ الإجراءات اللازمة لتنفيذ الحزام الآمن حول بحيرة المنزلة لحماية المسطح المائى من التعديات والحد من التلوث، حيث تم إزالة تعديات على مساحة 3350 فدانا.


وتم تطهير بوغاز اشتوم الجميل الجديد وعمل قنوات شعاعية بين بوغازى الجميل بطول ٣ كيلومترات وعرض 100متر بعمق 3.2 متر.
 

 

 

 

 

 

ترشيحاتنا