تعرفي على أسرار عملية شفط الدهون بعد الولادة

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية

عملية شفط الدهون بالفيزر.. هي إحدى التقنيات الأكثر تطورًا في مجال عمليات شد الجسم وتحسين مظهر القوام، وقد تمكنت من اكتساب شعبية كبيرة خلال فترة زمنية قصيرة نسبيًا بفضل ما يتوفر بها من مقومات تكفل لها التميز والتفوق على أنماط شفط الدهون الأخرى.

 

صرح الدكتور محمد عماد الدين، إستشارى جراحات التجميل وتنسيق القوام ومدير أكاديمية change me clinic، بأن كل النساء يحلمن بالحصول على جسم رشيق وقوام متناسق فالرشاقة سر من أسرار جمال المرأة كما أن المرأة الرشيقة تشعر بأنها قادرة على القيام بأي شئ بعكس المرأة السمينة التي تعاني من عدم قدرتها على الحركة أو ارتداء الملابس التي تحبها.

 

وقال الدكتور محمد عماد الدين: إن التخلص من دهون البطن أصبح شيئا سهلا ويسيرا خاصة في بعض الحالات مثل الولادة القيصرية أو السمنة المفرطة ففي هذه الحالات نلجأ إلى عملية شفط دهون البطن التي تضمن لكل إمرأة إذابة دهون البطن والتخلص منها بشكل نهائي.

 

وأضاف الدكتور محمد عماد الدين أن عملية شفط دهون البطن هي عملية تجميلة الهدف منها التخلص من الدهون الزائدة في منطقة البطن والتي تؤثر بشكل كبير على مظهر المرأة وتجعلها تبدو سمينة ذو قوام غير متناسق وهي من العمليات البسيطة التي لا تشكل خطورة كبيرة على صحة المرأة وليس لها أي أضرار.

 

وأوضح الدكتور محمد عماد الدين أن أغلب الأشخاص لايدرك أن فترة النقاهة من أهم المراحل التي تحدد نجاح العملية أو فشلها حيث يوجد بعض التعليمات التي يجب على الشخص اتباعها حتى تنجح العملية بشكل كامل وقد يعتقد البعض أنه بمجرد خروجه من غرفة العمليات فإنه بذلك قد تخلص من دهون البطن ولكن هذا الإعتقاد غير صحيح.

 

 

 

 

 

 

ترشيحاتنا