دراسة تحذر من قضاء الأطفال أكثر من ساعتين أمام الشاشات الإلكترونية

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية

أفادت دراسة طبية حديثة أن نوم الأطفال ما بين 9 إلى 11 ساعة يوميا على أن تقتصر ساعات استخدام الشاشات الإلكترونية بأنواعها على ساعتين ، يمكن أن ينقذ الأطفال من الاندفاع واتخاذ قرارات سلبية وخاطئة في حياتهم .


وقالت الدكتورة "ميشيل جيريرو"، الأستاذ فى "معهد جيريرو لأبحاث النوم" التابع لجامعة "أوتاوا" فى كندا :" يرتبط السلوك المندفع بالعديد من مشكلات الصحة العقلية والإدمان ، بما في ذلك اضطرابات الأكل والإدمان السلوكي وتعاطي المخدرات".


وحللت الدراسة ، التي نشرت في مجلة طب الأطفال ، بيانات لـ 4524 طفلاً من المجموعة الأولى من البيانات لدراسة سكانية طولية كبيرة .. بالإضافة إلى النوم ووقت استخدام الشاشة ، وسجلت أيضًا بيانات متعلقة بالنشاط البدني - على الأقل 60 دقيقة من التمارين المعتدلة إلى النشطة يوميًا.


ونظرت الدراسة في الركائز الثلاث لإرشادات الحركة ضد ثمانية تدابير للاندفاع ، مثل ميل المرء إلى البحث عن تجارب مثيرة ، ووضع الأهداف المرجوة ، والاستجابة بحساسية للمنبهات المكافئة أو غير السارة ، التصرف بتهور في المزاج السلبي والإيجابي.


وتشير النتائج إلى أن تلبية جميع الركائز الثلاث لإرشادات الحركة كان مرتبطًا بنتائج أكثر إيجابية على خمسة من الأبعاد الثمانية.

 

 

 

 

 

 

ترشيحاتنا