الصحة: 41 حاجًا مصريًا مازالوا في مستشفيات السعودية.. ولا توجد أمراض وبائية حتى الآن 

بعثة وزارة الصحة
بعثة وزارة الصحة

أعلنت وزارة الصحة والسكان، استقبال 53775 حالة مرضية في عيادات البعثة الطبية المصرية للحج، حتى صباح اليوم الخميس 15 أغسطس، حيث تم الكشف عليهم وصرف العلاج اللازم.

وأوضحت الوزارة، أنه من بين الحالات المترددة على العيادات 48510 حالات مرضية بمكة المكرمة، و4447 حالة في المدينة المنورة، بالإضافة إلى إجراء غسيل كلوي لـ36 حالة بمستشفيات السعودية، بعدد 216 جلسة غسيل كلوي، فيما تلقت 8 حالات أخرى العلاج الكيماوي.

ومن جانبه، أشار رئيس البعثة الطبية للحج د.محمد ضاحي، إلى أن فريق البعثة يقوم بالتنسيق مع المستشفيات السعودية قبل إجراء جلسات الغسيل الكلوي والعلاج الكيماوي، لضمان حصول الحجاج المصريين على الخدمة الطبية على أكمل وجه، كما يقوم الفريق الطبي بالبعثة بالمرور يومياً "صباحاً ومساءً" على جميع المستشفيات التي تم حجز الحجاج بها للاطمئنان عليهم ومتابعة حالتهم الصحية.

وأكد "ضاحي" عدم اكتشاف أي حالات مصابة بأمراض معدية أو وبائية بين الحجاج المصريين حتى صباح اليوم، مشيراً إلى أن الفريق الوقائي مستمر في تنظيم ندواته التوعوية للحجاج لتعريفهم بالإجراءات الوقائية الواجب اتباعها، وتوزيع المطويات والمنشورات الإرشادية لتجنب الإصابة بالأمراض المعدية وكيفية الوقاية منها.

وفي سياق آخر تفقد الملحق الطبي للسفارة المصرية بالسعودية والمشرف على البعثة الطبية للحج د.عمرو قنديل، ورئيس البعثة د.محمد ضاحي، صباح اليوم، عدداً من المرضى المصريين بالمستشفيات السعودية للاطمئنان عليهم، ومتابعة حالتهم الصحية.

وأشار "قنديل" إلى دخول 159 حالة للمستشفيات السعودية، فيما غادرت 118 حالة بعد تمام شفائها، ومازالت هناك 41 حالة تتلقى العلاج اللازم حتى الآن، من بينهم 39 بمكة المكرمة، وحالتان بالمدينة المنورة.

وقال "قنديل" إنه تم زيارة عدد من المرضى بالمستشفيات لمتابعة حالتهم الصحية، خاصةً بعد عودتهم من مستشفيات المشاعر ب"مني وعرفات" لأداء مناسك الحج، مؤكداً أن جميع الحالات مستقرة وتتلقى العلاج والرعاية اللازمة.

وأضاف "قنديل" أن عدداً من الحجاج خضعوا لتدخلات جراحية، وهناك عدد من الحالات جاري دخولها لإجراء الجراحات اللازمة خلال الساعات القليلة القادمة، مشيراً إلى أن جميعهم حالتهم مستقرة ومطمئنة تماماً.

وأكد" قنديل" أن هناك تنسيقاً تاماً بين البعثة الطبية وبعثات "الداخلية، والتضامن، والسياحة" لتوفير وتلبية أي احتياجات للمرضى بالمستشفيات، سواء وهم داخل المستشفيات، أو بعد خروجهم إلى مقر إقامتهم بالفنادق، موضحاً أن فريق البعثة الطبية لا ينتهي عمله بالمستشفى فقط بل يستمر عمله بمتابعة المرضى بعد خروجهم ومتابعة حالتهم الصحية وتقديم كافة الرعاية لهم سواء من خلال الزيارات لغرف إقامتهم أو من خلال العيادات الطبية للبعثة.

ووجه كل من د. عمرو قنديل، والدكتور محمد ضاحي الشكر للقائمين على المستشفيات السعودية بصفة خاصة، والسلطات السعودية بصفة عامة على ما يقدمونه من خدمات طبية ذات جودة عالية للمرضى المصريين، مؤكدين على التنسيق الكامل بين البعثة الطبية للحج والمستشفيات السعودية لتوفير كافة الرعاية الطبية لضيوف الرحمن.

 

 

 

 

 

 

ترشيحاتنا