البابا تواضروس: الوحدة بين الكنائس قائمة على وحدة الإيمان

 قداسة البابا تواضروس الثاني بابا الاسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية
قداسة البابا تواضروس الثاني بابا الاسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية

بدأ قداسة البابا تواضروس الثاني بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، منذ قليل، عظته في اجتماع الأربعاء الأسبوعي والذي عقده مساء اليوم بالكاتدرائية المرقسية بالإسكندرية التي تقيم على مدار أيام صوم السيدة العذراء عظات يومية بمشاركة عدد من أحبار الكنيسة.

حملت عظة قداسته عنوان "العذراء مريم نموذج خدمة ناجح".

ويحضر الاجتماع أمناء وأمينات الخدمة بكنائس الإسكندرية إلى جانب شعب الكنيسة المرقسية.

وأكد قداسة البابا تواضروس الثاني، بابا الإسكندرية بطريرك الكرازة المرقسية، أن الايبارشيات المختلفة تمتاز بالتكافل فيما بينها، بحيث تمنح الكنائس الغنية الأخرى الفقيرة، مشيرا إلى أن بعض الايبارشيات تمنح "عشورها" للايبارشية الفقيرة. 

وشدد البابا تواضروس، على أنه لا يوجد قانون يضع ضوابط للملابس، سواء للفتيات أو الشباب، مشيرا إلى أن على الجميع أن يعلم أن محضر الله له هيبته والذي يستوجب أن تكون الملابس لائقة. 

وكشف البابا تواضروس الثاني عن توصيف البابا شنودة له، حيث وصفه الراحل بـ «أطول راهب في البرية»، مشيرا إلى البابا شنوده والبابا كيرلس السادس، هما امتداد للخدمة المرقسية. 

وقال البابا تواضروس، إن كل الكنائس المسيحية حول العالم تريد الوحدة، مشيرا إلى أن الكنيسة القبطية الأرثوذكسية ليست وحدها التي تريد الوحدة. 

وأوضح البابا تواضروس الثاني، أن الوحدة بين الكنائس قائمة على وحدة الإيمان، مشيرا إلى أنه حتى الآن مازالت المناقشات قائمة ولم تنته إلى قرار بعد.
 

 

 

 

 

 

ترشيحاتنا