استشاري: السمنة لها آثار سلبية على العضلات والأطراف السفلية

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية

قال الدكتور هشام عبد الله استشاري الجراحة العامة وجراحات السمنة وتنسيق القوام، إن السمنة أحد مسببات أمراض وضعف المسالك البولية، مشيرا إلى أن هناك علاقة بينهم حيث تسبب السمنة الخمول البدني والجلوس لفترات طويلة ما يؤدى إلى تطور أعراض ضعف المسالك البولية المنخفضة لدى الرجال وخاصة مشكلة تخزين البول.

أضاف الدكتور هشام عبد الله، أن الخمول البدني الناتج عن السمنة، يؤثر بالسلب على قوة العضلات والأطراف السفلية، التي تساعد الأشخاص على الحركة.

وقال إن السمنة المفرطة، لها آثارا سلبية على صحة المريض في مختلف أعضاء الجسم وهذا يتضمن؛ الكلى والمسالك البولية والتناسلية، والأمراض الناتجة عن السمنة كارتفاع ضغط الدم ومرض السكري، من الأسباب الأكثر شيوعا للفشل الكلوي لدى البالغين.

وأوضح الدكتور هشام عبد الله، أن وجود ارتفاع في نسبة سرطان الكلى RCC والزيادة في نسبة المصابين تزداد مع ازدياد معامل كتل الجسم BMI وتتوقف الزيادة في نسبة الأورام بعد وصول المعامل إلى 35، كما تؤدي السمنة المفرطة لارتفاع ضغط الدم والذي تربطه علاقة في كثير من الدراسات بسرطان الكلى.

 

 

 

 

 

 

ترشيحاتنا