ساندرا توريس.. امرأة من جواتيمالا تحاكي فشل «هيلاري كلينتون»

ساندرا توريس وهيلاري كلينتون
ساندرا توريس وهيلاري كلينتون

لم تأتِ الرياح بما تشتهي سفن ساندرا جوليتا توريس كازانوفا، السيدة الأولى سابقًا في جواتيمالا، بعد أن خسرت جولة الإعادة للانتخابات الرئاسية في جواتيمالا أمام منافسها المرشح المحافظ أليخاندرو جياماتى.

ورغم تصدرها الجولة الأولى من الانتخابات، والتي كانت في السادس عشر من شهر يونيو الماضي، إلا أن أليخاندرو جياماني تمكن من قلب الطاولة على منافسته، والظفر بمنصب الرئيس، بعد أن حصد نحو 58% من أصوات الناخبين، مقابل 42% لساندرا توريس.

وليست هذه هي المرة الأولى التي تخوض فيها ساندرا توريس غمار الترشح للانتخابات الرئاسية وتخسرها، فقبل أربعة أعوام وقفت أمام الرئيس المنتهية ولايته جيمي موراليس في جولة الإعادة للانتخابات الرئاسية عام 2015، بيد أنها تكبدت الخسارة في جولة الإعادة أمام جيمي موراليس، الذي أصبح رئيسًا للبلاد.

السيدة الأولى سابقًا

وساندرا توريس (63 عامًا) كانت قبل عشر سنوات من الآن تتبوأ مكانة السيدة الأولى في جواتيمالا، وقتما كان الرئيس الأسبق ألفارو كولوم يتولى حكم البلاد.

وشغل ألفارو كولوم رئاسة جواتيمالا لولايةٍ رئاسيةٍ واحدةٍ بين عامي 2008 و2012. وظلت خلالها ساندرا توريس السيدة الأولى في البلد الواقع في منطقة أمريكا الوسطى حتى عام 2011، حين انفصلت عن زوجها الرئيس آنذاك.

وكانت ساندرا توريس قد تزوجت من ألفارو كولوم في عام 2003، ومكثت زوجةً له لمدة ثماني سنوات، حتى انفصلت عنه.

محاكاة هيلاري كلينتون

وضعية ساندرا توريس تحاكي وضعية هيلاري كلينتون، وزيرة الخارجية سابقًا في الولايات المتحدة والمرشحة الخاسرة في انتخابات الرئاسة عام 2016، والتي فشلت هي الأخرى في الوصول إلى سدة الحكم، بعدما كانت تتبوأ مكانة السيدة الأولى في الولايات المتحدة طيلة ولاية حكم زوجها الرئيس الأمريكي الثاني والأربعين بيل كلينتون.

وتولى الديمقراطي بيل كلينتون رئاسة الولايات المتحدة بين عامي 1997 و2001.

وبعد انتهاء ولاية زوجها بنحو ستة عشر عامًا، سعت هيلاري كلينتون لأن تشغل نفس المنصب الأرفع في الولايات المتحدة، ولأن تصبح أول سيدة في تاريخ الولايات المتحدة تتولى الرئاسة، إلا أنها استفاقت على صدمة الهزيمة أمام منافسها المرشح الجمهوري دونالد ترامب، الذي أصبح رئيسًا للبلاد.

وبذلك تكون السيدة الأولى سابقًا في جواتيمالا قد كررت فشل السيدة الأولى سابقًا في الولايات المتحدة، وبقي تولي الحكم فقط لزوج كلٍ منهما.


ترشيحاتنا