وزير الأوقاف يُكلف مديرًا إداريًا لمركز البحوث والدراسات الدينية

وزير الأوقاف
وزير الأوقاف

كلف وزير الأوقاف، الأربعاء 14 أغسطس، الشيخ عبد الفتاح عبد القادر جمعة الباحث بالمكتب الفني بوزارة الأوقاف بالعمل مديرًا إداريًّا لمركز الأوقاف للبحوث والدراسات الدينية.  

يذكر أن الوزير سبق وكلف الدكتور أحمد ربيع عميد كلية الدعوة الأسبق بجامعة الأزهر الشريف بالإشراف العلمي على المركز، علما  بأن المركز  سيضم نخبة متميزة من العلماء المعنيين بقضايا تجديد الخطاب الديني لعضوية المركز، ليكون الجهة المنسقة بين الإدارة المركزية للسيرة والسنة بالمجلس الأعلى للشئون الإسلامية، والإدارة العامة للترجمة والنشر ولجان المجلس الأعلى للشئون الإسلامية، والإدارة العامة لبحوث الدعوة، والإدارة العامة للإرشاد الديني بديوان عام وزارة الأوقاف، وذلك في كل ما يتصل بمجال التأليف والترجمة والنشر، والتنسيق مع الجهات ذات الصلة والاهتمام بالبحوث والدراسات الدينية وقضايا التجديد.

ويضم المركز نخبة من شباب الباحثين المتميزين الراغبين في التفرغ للبحث العلمي، بحيث يتم إعدادهم وتدريبهم وتأهيلهم وتزويدهم بكل ما يلزم من أدوات ووسائل البحث العلمي.
ويهدف المركز إلى عدة أمور:
١ – الوصول إلى صياغة نظرية عصرية متكاملة في الفكر الديني الوسطي الرشيد المستنير، تحافظ كما ذكرنا على الثوابت وتراعي المتغيرات والمستجدات وطبيعة العصر وظروفه وتحدياته. 
٢ – تصحيح المفاهيم الخاطئة وتفنيد الفكر المتطرف.
٣ – مواجهة وتصويب عمليات الانتقاء والاجتزاء التي قامت بها بعض الجماعات في سبيل تحقيق أيدولوجياتها المنحرفة .
٤ – ترسيخ مفاهيم المنهج العقلي والنقدي في البحث والتفكير، والتخلص من العقلية الاستسلامية في البحث والتلقي .
٥ – إعداد جيل من الباحثين المتميزين في مجال الفكر الديني.

وتعلن الوزارة لاحقا عن شروط الالتحاق بالمركز وآليات التعاون معه.
 


ترشيحاتنا