وزيرة الصحة توجه بتوفير 8 مكيفات هواء لمستشفى العلمين

وزيرة الصحة والسكان
وزيرة الصحة والسكان

تفقدت وزيرة الصحة والسكان، ظهر اليوم الأحد 11 أغسطس، مستشفى العلمين، بمحافظة مطروح، للوقوف على جاهزيته، ضمن خطة التأمين الطبي الشاملة لعيد الأضحى المبارك.

 

وأوضح مستشار وزير الصحة والسكان لشئون الإعلام والمتحدث الرسمي للوزارة د.خالد مجاهد، أن الوزيرة بدأت زيارتها لمستشفى العلمين بتفقد قسم الاستقبال والطوارئ، ثم قيم الرعاية المركزة، والأشعة واطمأنت على أحوال المرضى.

 

وأضاف أن الوزيرة لاحظت وجود سيدة مسنة دون أهلية بالعناية المركزة، بعد أن خضعت لعملية بتر بسبب مرض السكر، فوجهت على الفور بدعمها ماديا ومعنويا، وحجزها بالقسم الداخلي ومتابعتها دوريا بعد خروجها، إضافةً إلى توفير الأجهزة التعويضية التي تحتاجها مجاناً.

 

وتابع "مجاهد" أن الوزيرة كلفت رئيس قطاع الدعم الفني بالوزارة، بتوفير 8 أجهزة تكييف للمستشفى اليوم، بواقع 4 لغرفة الطوارئ، و4 لوحدة الغسيل الكلوي.

 

ولفت مجاهد إلى أن المستشفى يحتوي على 79 سريراً، منها 18 سرير عناية مركزة، إضافةً إلى 11 حضانة و10 ماكينات غسيل كلوي، و4 غرف عمليات، وجهاز أشعة مقطعية ومعمل متكامل، وهو يعتبر مستشفى نموذجياً يقدم كل الخدمات الطبية ومنها جراحات مناظير العظام والجهاز الهضمي، بالإضافة إلى قسم نساء مميز، وعيادات علاج عقم، وجراحات أورام وجراحات رمد.

 

وقال "مجاهد" إن الوزيرة تحدثت مع الفريق الطبي من أطباء وتمريض، وأشادت بمتابعتهم الجيدة للمرضى، مشددة على إتباع كافة أساليب مكافحة العدوى، وأن يكون الفرش الطبي بغرف الاستقبال طبقاً للكود المصري، موجهةً بسرعة الانتهاء من أعمال تطوير المستشفى.

 

ونوه إلى أن الوزيرة شددت على الشركة المنفذة لأعمال التطوير بالمستشفى بالانتهاء من صيانة باقي المصاعد، نظراً لأهمية المستشفى الاستراتيجية ولما يقع عليه من عبء كبير مع زيادة أعداد المترددين من المصطافين أيام الأعياد، ونظراً لكونها المستشفى الرئيسي الذي يخدم الساحل الشمالي.

 

وأشار "مجاهد" إلى أن وزيرة الصحة راجعت مخزون الأدوية والمستلزمات الطبية، وأكدت على توفير مخزون استراتيجي كافٍ من أكياس الدم المختلفة، نظراً لأن المستشفى يستقبل العديد من الإصابات وحوادث الطرق، مشددةً على تواجد الأطقم الطبية على مدار الـ24 ساعة.

 

 

 

 

 

ترشيحاتنا