افتتاح معرض الخط العربي «المجموعة المصرية» فى بلجراد

افتتاح "معرض الخط العربي: المجموعة المصرية" فى بلجراد
افتتاح "معرض الخط العربي: المجموعة المصرية" فى بلجراد

افتتح سفير مصر في بلجراد عمرو الجويلي، معرض الخط العربي: المجموعة المصرية، الذي تنظمه السفارة بالتعاون مع المركز الثقافة العربية بحضور موسع من كبار السياسيين والبرلمانيين والأوساط الثقافية والإعلامية والاقتصادية إضافة إلى السفراء المعتمدين في بلجراد.

وأكد الجويلى، في كلمته الافتتاحية، أن المعرض الذى تم تنظيمه بأحد أكبر مراكز الثقافة للشباب في بلجراد، يتوج للدورة الثانية لشهر الثقافة المصرية طوال شهر يوليو ، بمناسبة مرور 111 عامًا على إقامة العلاقات الدبلوماسية بين مصر وصربيا، واحتفالات العيد القومى بذكرى ثورة 23 يوليو 1952. 


ووصف الجويلى، المعرض و اللوح المعروضة بأنها تعكس الإبداع المزدوج في كل من الشكل والجوهر،وذلك بالنظر إلى أن فن الخط يستخدم لتقديم الآيات الدينية والأمثال الشعبية وأبيات الشعر البلاغية، كما اثني على الاهتمام الكبير للشباب الصربي بتعلم اللغة العربية والذي، يتضح من العدد الكبير من طلاب القسم العربي بكلية الألسن بجامعة بلجراد.

ومن جانبها، أوضحت رئيسة المركز الثقافي العربي "إينا بافلوفيتش" أن المعرض الذى يستمر لمدة أسبوع، سيشمل أيضاً ورشة للخط العربي، بالإضافة إلى محاضرة وفيلم عن الفنون المصرية التقليدية، التي ساهمت في إضفاء الشخصية المصرية على الخط العربى.


واستعرضت بافلوفيتش" دور المركز في تقريب الثقافتين العربية والصربية مبرزة أن المعرض هو إحدى الأنشطة العديدة التي تنظمها مع السفارة، إقراراً بالدور بالمساهمة الرائدة لمصر في الأدب والسينما والموسيقى في العالم العربي.


وقامت "تيانا ستويك"، الموسيقية الصربية الشابة، بأداء موسيقى أغنية "انت عمري"، على الجيتار مبرزة بأن الإبداع الذى في اللحن يتيح تذوقه سواء تم أداؤه بالآلات الشرقية أو الغربية على حد سواء.

وتشير مقدمة مجموعة "روائع الخط العربى: الأصالة والمعاصرة" التي شملها المعرض، الصادرة عن قطاع العلاقات الثقافية الخارجية بوزارة الثقافة، بأن مدرسة الخط العربى من أعرق المدارس الخطية في العالم الإسلامي التى تعكس تطور مراحل الحضارة العربية المتعاقبة، حيث استخدم الخط بأشكال وظيفية وجمالي. وبرز الخطاطون المصريون الذين زينوا صفحات المخطوطات بروائع الإبداعات الخطية مستخدمين الخط كحلية تزينية بالعمائر الدينية والمدنية.


كما أبدع الفنانون المصريون في استخدام الخط العربى في مختلف أنواع الفنون التطبيقية من نسيج وأدوات معدنية وزجاج وأخشاب وفخار وقشانى.

وبرز الكتاب والمؤلفون المصريون الذين وضعوا قواعد ونظريات لتاريخ وقواعد هذا الفن البديع. وتقدم اللوحات في هذه المجموعة من الخطوط العربية من الأصالة والمعاصرة لعدد من الفنانين ذوى المسيرة الصادقة ودلالات تعبر عن الشخصية المصرية للخط العرب الأصيل .

 

 

 

 

 

ترشيحاتنا