جامعة عين شمس تواصل تجربتها الرائدة لرفع كفاءة موظفي المدن الجامعية

جامعة عين شمس تواصل تجربتها الرائدة لرفع كفاءة موظفي المدن الجامعية
جامعة عين شمس تواصل تجربتها الرائدة لرفع كفاءة موظفي المدن الجامعية

تواصل جامعة عين شمس، تجربتها الرائدة من خلال مشروع الدعم المعنوي والنفسي لطلاب المدن الجامعية، عن طريق رفع كفاءة موظفي قسم الإرشاد النفسي والتغذية والمشرفين والمشرفات بالمدن الجامعية طلبة وطالبات، وذلك من خلال برنامج مكثف يستمر في الفترة من 21 يوليو حتى 15 سبتمبر 2019.

ويقام المشروع تحت رعاية د. عبد الوهاب عزت رئيس الجامعة، وبرئاسة د. عبد الفتاح سعود نائب رئيس الجامعة لشئون التعليم والطلاب، وإشراف د. هشام رامي أستاذ الطب النفسي بكلية الطب جامعة عين شمس.

وأكد د. عبد الفتاح سعود، أن إدارة جامعة عين شمس أخذت على عاتقها مسئولية توفير كافة أشكال الدعم النفسي والمعنوي لأبنائها الطلاب وبخاصة المقيمين في المدن الجامعية؛ بهدف تقليل شعورهم بالاغتراب وتوفير الجو الأسري والاستقرار النفسي، بما ينعكس على آدائهم الدراسي وحياتهم الجامعية ككل.

ولفت "سعود"، إلى أن مشروع الدعم النفسي والمعنوي لموظفي قسم الإرشاد والتغذية والمشرفين والمشرفات بالمدن الجامعية طلبة وطالبات، سيتم تنفيذها على مرحلتين، الأولى بالمدن الجامعية، ثم يتم تعميم المشروع ليشمل جميع طلاب وطالبات الجامعة.

و أضاف د. عبد الفتاح سعود، أن هذا المشروع تم تدشين أولى مراحله في مارس الماضي، وحقق نجاحًا كبيرًا انعكس في تقارير متابعة الأداء للإخصائين والمشرفين بالمدن الجامعية، عقب انتهاء البرنامج التدريبي في كل مرحلة، لافتاً إلى أن المتابعة تتم من خلال نخبة من أعضاء هيئة التدريس المتخصصين في مجال الطب النفسي.

وأوضح  نائب رئيس الجامعة لشئون التعليم والطلاب، أن الحالات التي يظهر احتياجها لمستويات أعلى من الدعم، سيتم التعامل معها وفق ما تتطلبه من خلال كبار أساتذة الطب النفسي بكلية الطب بالجامعة، بهدف توفير بيئة نفسية وصحية آمنة لهم.

وأشار د. هشام رامي منسق المشروع، إلى أن هناك برنامج توعوي متكامل تم وضعه على أسس علمية وطبقًا لمعايير محددة لإكساب المشرفين والمشرفات بالمدن الجامعية مهارات التواصل والاحتواء والتأقلم والتعامل مع الضغوط، ومهارات حل المشكلات، وذلك بهدف مساعدة الطلاب والطالبات المغتربين على التكيف مع الظروف البيئية والنفسية المحيطة بهم.

ويتضمن البرنامج التدريبي، الذي يستمر طوال فترة الإجازة الصيفية، محاضرات لتدريب الموظفين والمشرفين بالمدن الجامعية على اكتشاف الأعراض المبكرة للقلق عند الطلاب والأعراض المبكرة للاكتئاب والأعراض المبكرة للاضطرابات النفسية الجسمية مثل الذهان وأعراض وأسباب إيذاء الذات.

ويتم التدريب من خلال نخبة من الأساتذة والمتخصصين في مجال الطب النفسي، تحت إشراف د. هشام رامي وعضوية كل من د. نرمين محمود شاكر، ود. محمد فكري عبد العزيز، ود. منى محمود الشيخ، ود. ميادة مدحت نوارة، ود. أحمد عادل عبد الجواد.


ترشيحاتنا