قضايا الإصلاح الإداري والتحول الرقمي والمشروعات القومية على رأس المناقشات

المؤتمر الوطني السابع للشباب ينطلق من العاصمة الإدارية ٣٠ يوليو

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية

ينطلق المؤتمر الوطني السابع للشباب في العاصمة الإدارية الجديدة تحت رعاية الرئيس عبد الفتاح السيسي يوم ٣٠ يوليو وتستمر يومين بحضور 1500 مدعو يمثلون جميع فئات الشباب المصرى من الجامعات، وشباب الأحزاب، شباب البرنامج الرئاسي لتأهيل الشباب للقيادة، وشباب من المبدعين والمبتكرين وآخرين يتم اختيارهم من خلال التسجيل عبر الموقع الإلكتروني، وكذلك عدد من الشخصيات العامة، والإعلاميين ورجال الأعمال وسفراء دول الاتحاد الأفريقي وكبار رجال الدولة .

تتنوع فعاليات المؤتمر في نسختها السابعة لتحتوى على مناقشة القضايا الوطنية بصورة أكثر نضجا وعمقا عن سابقتها فى المؤتمرات السابقة، ومن المقرر أن تشهد جلسة نموذج محاكاة الدولة المصرية التي يحاكى فيها الشباب دور السلطة التنفيذية والسلطة التشريعية وفى وجود تمثيل للشارع والأحزاب، حلقات نقاش حول إجراءات الإصلاح الاقتصادي، موازنة الدولة المصرية للعام 2019-2020، والإصلاحات الإدارية الهادفة لتحسين المؤشرات الاقتصاد الكلية كالتحول الرقمي والتسويق الحكومي، وكذلك مناقشة المشروعات القومية وانعكاسها على الاقتصاد المصري وحياة المواطن بصفة عامة.

ويناقش الشباب خلال الجلسة الإجراءات الحمائية التي تتبعها الدولة مع المواطن المصري الأكثر احتياجاً من خلال مبادرة حياة كريمة، الموقف المصري من القضايا الإقليمية والدولية وانعكاساته على الوضع الداخلي.

ويُعقد خلال المؤتمر حفل تخرج الدفعة الأولى من خريجي البرنامج الرئاسي لتأهيل الشباب الإفريقي الذي يعد إحدى توصيات منتدى شباب العالم 2019، والذي جاء استكمالاً لنجاح تجربة مصر الرائدة فى تأهيل وتمكين الشباب المصري ليشمل شباب القارة الإفريقية الذين تم ضمهم في أول برنامج رئاسي لتأهيل وتدريب الشباب الإفريقي في مصر من خلال الأكاديمية الوطنية لتأهيل وتدريب الشباب.

ويمثل دارسو الدفعة الأولى من البرنامج الرئاسي لتأهيل الشباب الإفريقي 29 دولة إفريقية، وكذلك يحضر حفل التخرج سفراء دول الاتحاد الإفريقي.

كما يشهد المؤتمر الوطني السابع انعقاد المؤتمر الأول لمبادرة حياة كريمة الذي يستهدف عرض خطط وجهود الدولة لتوفير سبل الحياة الكريمة لكل مواطن، بالإضافة إلى شرح أبعاد المبادرة وإتاحة الفرصة للشباب لعرض أفكارهم ورؤاهم الخاصة بالمشاركة في تنفيذ المبادرة.

ويحضر المؤتمر عدد من المؤسسات الكبرى والمنظمات الدولية ورجال الأعمال ومنظمات المجتمع المدني للمشاركة في الحملة، ومن المقرر أن يُعلن خلال المؤتمر سفراء مبادرة حياة كريمة من الشخصيات العامة والفنانين كسفراء للمواطن المصري. ومن المقرر أن يوجه  المواطن أسئلته إلى رئيس الجمهورية من خلال فقرة»اسأل الرئيس» التى حققت على مدار العامين الماضيين إثراء في الوعي لدى المصريين، واستقائهم للمعلومات من رأس الدولة المصرية بشكل مباشر.

يذكر أن جلسة «اسأل الرئيس» بدأت في المؤتمر الوطني الثالث والذي انعقد في مدينة الإسماعيلية في شهر أبريل عام ٢٠١٧، ومنذ ذلك الحين تكررت هذه الجلسة في مختلف المؤتمرات الوطنية للشباب نظرا لحيويتها وأهمية تواصل الرئيس مع المصريين والرد على تساؤلاتهم، كما سيتم فتح باب تلقى أسئلة لكافة المواطنين من خلال الموقع الإلكترونيaskthepresident.net، وكذلك تم فتح باب التسجيل لحضور المؤتمر عبر الموقع الإلكتروني egyouth.com  خلال الفترة من 19 يوليو - 25 يوليو .
 


ترشيحاتنا