«التعليم» تشارك في ورشة عمل حول دراسة العلوم على نهج التساؤل

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية

شاركت وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني، اليوم الاثنين، في فعاليات "ورشة العمل الوطنية حول تعليم العلوم على النُهج القائم على التساؤل"، والتي تُقام تحت رعاية وزير التربية والتعليم، بالتعاون مع منظمة اليونسكو.

وحضر الورشة د. رضا حجازي رئيس قطاع التعليم العام، ود. نوال شلبي رئيس مركز المناهج والتطوير التربوي، ويسري فؤاد مدير عام مادة العلوم، ود. غيث فريز مدير مكتب اليونسكو الإقليمي للعلوم بالدول العربية، والدكتور نزار محمد حسن من مكتب اليونسكو.

وفي بداية كلمته، نقل د. رضا حجازي، تحية وتقدير وزير التربية والتعليم، للحضور الكريم، وذلك لحرصه على توفير أوجه الرعاية للطلاب في مختلف مراحل التعليم.

وقال "حجازي"، إن الورشة تقام بالتعاون مع مكتب اليونسكو الإقليمي للعلوم بالدول العربية والتي تؤمن بالتعليم كحق من حقوق الإنسان والتزامها بالمبادئ العامة والتي تتضمن: "المواطنة العالمية، والتنمية المستدامة، وحقوق الإنسان، والمساواة بين الجنسين، وكذلك السعي نحو تطوير المهارات التقنية والمهنية".

وأوضح "حجازي"، أن التـدریس الاستقصائي أسـلوب تدریسي یهـدف إلى تعریف الطلبة بالكیفیة التي یطور بها العلماء المعرفة الجدیدة ویفهمونها ویطبقونها من خلال التساؤل، وإجـراء التجارب المنظمة، ووضع الفرضيات.

وأشار إلى أن الهدف من الورشة تنمية مهارات المعلمين من خلال تطبيق مهارات الاستقصاء وطرح الأسئلة على الطلاب لحثهم على التفكير والبحث، والقیام بتجارب من أجل الوصول إلى فهم جديد يساعد الطلبة على أن يكونوا علماء أو مستكشفين بأنفسهم، وامتلاكهم معرفة یمكن أن یطبقوها في حیاتهم الیومیة، وتوفير فرص لهم لينخرطوا في تعلم نشط قائم على أسئلتهم.

من جانبها، أكدت الدكتورة نوال شلبي رئيس مركز المناهج والتطوير التربوي، أهمية هذه الورشة في المناهج الجديدة التي تقوم على اكتساب المعلم مهارات الاستقصاء في تدريس المناهج الجديدة.


ترشيحاتنا