رئيس برلمان أونتاريو الكندي يستقبل وزيرة الهجرة

رئيس برلمان أونتاريو الكندي يستقبل وزيرة الهجرة 
رئيس برلمان أونتاريو الكندي يستقبل وزيرة الهجرة 

استقبل رئيس البرلمان أونتاريو الكندي، الوفد المصري الذي يضم السفيرة نبيلة مكرم وزيرة الهجرة، ود. صابر سليمان مساعد وزيرة الهجرة لشئون التطوير المؤسسي، والسفير أحمد أبو زيد سفير مصر لدى كندا، والقنصل حسام محرم قنصل مصر العام في مونتريال، وكذلك النائب شريف سبعاوي عضو برلمان أونتاريو.

وقدمت السفيرة نبيلة مكرم، خالص الشكر إلى رئيس برلمان أونتاريو على دعمه للنائب شريف سبعاوي حتى تمت الموافقة على قرار إعلان "يوليو" شهر الحضارة المصرية، الأمر الذي يؤكد تقدير واحترام الشعب الكندي لكافة الثقافات على أرضه، وحثه الدائم على تطبيق مبدأ التعايش والاندماج لدى الشباب في كندا.

من جانبه، رحب رئيس برلمان أونتاريو بوزيرة الهجرة وكافة أعضاء الوفد المصري، معربًا عن سعادته برفع علم مصر في البرلمان كثمرة من ثمار قرار الاحتفال بشهر الحضارة المصرية، والذي جاء إقراره تقديرًا لدور الجالية المصرية في كندا، مشيدًا بدور المصريين في كندا وتأثيرهم وبصماتهم المميزة في مجالات عديدة حتى أصبحوا جزءًا لا يتجزأ من الشعب الكندي.

وتتواصل فعاليات الاحتفال بشهر الحضارة المصرية، حيث قدم الدكتور ممدوح الدماطي وزير الآثار الأسبق، محاضرة شاملة عن تاريخ الحضارة المصرية القديمة وأشهر رموزها والعصور المختلفة التي تعاقبت على أرض مصر وما وصلت إليه حتى الآن من اكتشافات أثرية جديدة أو عمليات ترميم للآثار المتواجدة والتي تجري على قدم وساق، وذلك بحضور وزيرة الهجرة السفيرة نبيلة مكرم، والدكتور صابر سليمان مساعد وزيرة الهجرة لشئون التطوير المؤسسي، والسفير أحمد أبو زيد سفير مصر لدى كندا، والقنصل حسام محرم قنصل مصر العام في مونتريال، والنائب شريف سبعاوي عضو برلمان أونتاريو، وعدد كبير من الجالية المصرية في كندا وأبنائهم الشباب والأطفال من الجيل الثاني والثالث والرابع.

وأوضح "الدماطي"، أن الحضارة المصرية قامت على قيم العمل والعدل، مشيرًا إلى أن كل شيء يدل على أن الحضارات بدأت من مصر، مستشهدًا بأن معظم الرياضيات "السباحة، ألعاب الكرة، الرمح، الجمباز" سجلتها المعابد على جدرانها، وأن المصري القديم اخترع علوم الصيدلة والأدوية والعطور وطب الأسنان.

وتناول "الدماطي"، في العرض التوضيحي الذي قدمه، أهم مشروعات إحياء المناطق الأثرية على مستوى الجمهورية التي تم تطويرها خلال السنوات الأخيرة بعد افتتاحها، مثل شارع المعز والدير البحري وعدد من المقابر الفرعونية ومقابر كوم الشقافة وتمثالي رمسيس في معبد الأقصر، وكذلك أبرز المشروعات التي سيتم افتتاحها وستسهم في تنشيط السياحة بشكل كبير مثل مشروع المتحف المصري الكبير، وأيضًا مشروعات تطوير جامع الأزهر ومساجد أخرى ودير سانت كاترين بجنوب سيناء وعدد من الأديرة الأخرى والكنائس.

وتناول وزير الآثار السابق أيضًا جهود إعادة تجديد وافتتاح متحف الحضارة الفرعونية في  ملوي بالمنيا والمتحف الإسلامي في القاهرة بعد تدميرهما بسبب أحداث إرهابية، كما تطرق للحديث عن أهم الشخصيات العالمية التي زارت أهرامات الجيزة ومعابد الأقصر وأسوان.

وكانت أجريت مراسم رفع العلم المصري في برلمان أونتاريو بكندا للمرة الأولى، بحضور وزيرة الهجرة السفيرة نبيلة مكرم ورئيس البرلمان وعدد من النواب الكنديين ووزراء وممثلين عن الحكومة الكندية في أونتاريو، وعدد كبير من أعضاء الجالية المصرية والشباب المصري في كندا.

‎وجاءت مراسم رفع العلم المصري في برلمان أونتاريو الكندي في إطار موافقة البرلمان على الاحتفاء بشهر يوليو شهرًا للحضارة والتراث المصري للمرة الأولى، ما يعد خطوة مضيئة أمام العالم لإظهار الدور المحوري لمصر التي امتزجت على أرضها عدة حضارات وثقافات، وكذلك تقديرًا وعرفانًا بدور الجالية المصرية المؤثر في المجتمع الكندي ونجاحها في تعريف العالم بتاريخ مصر العريق الممتد.

يذكر أن برنامج الاحتفال بشهر الحضارة المصرية في كندا شمل العديد من الأنشطة التي من شأنها نشر الثقافة والفنون المصرية المتعددة، وذلك برعاية رئيس مجلس الوزراء الدكتور المهندس مصطفى مدبولي، من أجل إثراء هذا الحدث الفريد من نوعه والتعريف بمقدرات مصر الثقافية الكبيرة والممتدة عبر العصور.
 


ترشيحاتنا