باحثة: الحيوانات البحرية قريبة من نمط تواصل الإنسان

الحيتان البحرية
الحيتان البحرية

كشفت صحيفة «ديلي ميل» البريطانية، أن  الباحثة في جامعة "مكواريل الأسترالية، أنابيل وال، قامت بالسباحة بين الحيتان الضخمة كاشفة أن هذه الحيوانات البحرية قريبة من نمط تواصل الإنسان، على نحو لا يمكننا أن نتصوره، لاسيما حين يتعلق الأمر بـ"لغة الأعين".

وأوضحت « الصحيفة البريطانية » نقلاُ عن الباحثة أنابيل وال أن الحيتان تستطيع التواصل في حالة الصمت، فيكون ذلك كافيا للتعبير عن الاحترام في بعض الأحيان وسبحت الباحثة على بعد 3 أمتار فقط من الحيتان، في سواحل مملكة تونغا التي تقع في المنطقة الجنوبية من المحيط الهادئ.

وأضافت « الصحيفة البرطانية »  أن الحيتان تقوم بتعليم بعضها البعض، من خلال لغة مشتركة فيما بينها، لأجل مقاومة الصعاب والعيش بأمان في مياه المحيط وأوردت أن تواصل الحيتان يختلف من منطقة أخرى، أي مثل البشر الذين ينقسمون إلى شعوب لها تعددها الثقافي واللغوي .

و" تابعتت " تلجأ الحيتان إلى إصدار الأصوات حتى تتواصل، سواء لتدل على المكان الذي توجد به، أو لتطمئن على بعضها البعض أما الأمر المثير بحسب الباحثة، فهو أن هذه الحيتان تطلق أسماء على بعضها البعض، بما أنها تعيش في المناطق نفسها ولكن الحيتان تعاني الكثير من العراقيل في عملية التواصل بسبب حركة الملاحة في المحيطات، بسبب الضجيج الذي يصدر عن السفن حيث أن ضجيج السفينة الكبيرة بالنسبة للحوت، يضاهي مرور طائرة تجارية فوق رأس الإنسان بشكل مباشر


ترشيحاتنا