الأقصر في انتظار تحليق البالون

البالون الطائر ينتظر قرار العودة
البالون الطائر ينتظر قرار العودة

توصيات مهمة.. تدريبات وفرق فنية..وتقنيات حديثة إستعدادا للعودة

 

حالة من الترقب تسود بين العاملين فى القطاع السياحى بمحافظة الأقصر،خاصة شركات البالون الطائر بعد توقف الرحلات بسبب هبوط احدى البالونات الطائرة، عقب انحرافها، ذلك القرار الذى أصاب الشركات بخسائر فادحة.

 

وينتظر اصحاب الشركات قرار العودة بعد أن أنهى عدد من قائدى البالون الذين يعملون بـ 10 شركات الدورة التدريبية والفرق الفنية فى مجالى السلامة والأرصاد الجوية، مؤكدين ان سياحة البالون الطائر اصبحت واحدة من أهم أنواع سياحة المغامرات بمصر، وأحتلت ترتيبا دوليا بين أكبر 10 دول فى العالم، وكثير من السياح ياتى خصيصا لمصر لعمل تلك التجربة الفريده.


واوضح أحمد عبود أحد اصحاب الشركات ان البالون الطائر اصبح عنصرا هاما لجذب السياحة الداخلية والخارجية للبلاد ومصدرا من مصادر العملات الأجنبية وداعما قويا للسياحة المصرية وللدخل القومى المصرى ويعمل به الآف العاملين عمالة مباشرة وغير المباشرة.


وقال ان محافظ الاقصر والقيادات الامنية رحبت بالتوصيات الفعالة والجهود المبذولة من سلطة الطيران المدنى لدعم ورفع مستوى السلامة فى قطاع البالون الطائر، حيث ركزت على اعمال الصيانة بموقع اقلاع البالونة والاهتمام بالشكل الجمالى للمواقع امام السياح وعشاق سياحة البالون الطائر.


ورفع ثقافة الطيارين فى مجال الارصاد وقوانين الملاحة الجوية والطيران، من خلال نخبة من علماء الارصاد وقانون الطيران لتدريس الجديد فى هذه العلوم تحت اشراف اكاديمية الطيران المدنى المصرى وقامت محافظة الاقصر بتوفير قاعات الدروس للمحاضرين لمدة اسبوعين متتاليين. 


واوصت سلطة الطيران المدنى بضرورة استخدام التقنيات الحديثة فى البالون وتركيب محطة حديثة للأرصاد الجوية بموقع طيران البالون تخدم الطيارين لمدة 24 ساعة فى الحصول على معلومات دقيقة واستخدام جهاز الترانسبوندر على البالون لتحديد مكانة فى الجو عن طريق الرادار واستخدام gbs يسجل الرحلة من حيث الحركة الملاحية كمرجع للسلطة.


كما أوصت السلطة باستخدام برنامج مخصص لطيار البالون ليساعده على الملاحة الحوية باستخدام خريطة الكترونية وتكون البرامج متصلة بالاقمار الصناعية يحدد لها السرعة للطبقة الهواء واتجاهها واستخدام وتركيب كاميرا محدودة البعد على جسم البالون نفسه لتصوير الرحلة من البداية للنهاية وطريقة تخاطب الطيار مع برج المراقبة الجوية ومع الركاب مثل الصندوق الاسود بالطائرة.


ترشيحاتنا