غرفة الشحن البريطانية: احتجاز إيران للناقلة «انتهاك واضح للقانون الدولي»

 الناقلة ستينا إمبيرو
الناقلة ستينا إمبيرو

قال بوب سانجوينيتي الرئيس التنفيذي لغرفة الشحن بالمملكة المتحدة اليوم الأحد 21 يوليو، إن احتجاز إيران لناقلة النفط التي ترفع العلم البريطاني "انتهاك واضح للقانون الدولي"، لأن الناقلة كانت في المياه الإقليمية لسلطنة عمان.

وقال وزير الخارجية البريطاني جيريمي هنت‭ ‬أمس السبت إن الناقلة ستينا إمبيرو احتجزت في مياه سلطنة عمان في انتهاكٍ واضحٍ للقانون الدولي ثم أجبرت على الإبحار إلى إيران. وتقول إيران إنها احتجزت الناقلة بعدما اصطدمت بقارب صيد.

وأضاف "أظهرت الخريطة، التي صدرت اليوم عن حكومة جلالة الملكة، بكل وضوحٍ أن الناقلة ستينا إمبيرو المملوكة لسويديين وترفع علم بريطانيا كانت في المياه الإقليمية لسلطنة عمان عندما داهمتها قوات الحرس الثوري الإيراني يوم الجمعة 19 يوليو".

وتابع قائلا "الدليل المتوفر يؤكد أن احتجاز ستينا إمبيرو جرى في انتهاك واضح للقانون الدولي".

وأضاف أنه لا وجه للمقارنة بين ما حدث مع ستينا إمبيرو وما حدث مع السفينة "جريس 1" والذي تم وفقا للقانون الدولي وبسبب انتهاك عقوبات فرضها الاتحاد الأوروبي.

وقال "ستينا إمبيرو كانت خارج المياه الإيرانية وكانت تنفذ مهامها المشروعة وقت احتجازها".


ترشيحاتنا