«الري بالمنوفية»: تجاوزنا أي أزمات تتعلق باحتياجات الري وانتظامه

المهندس محمد الصاوى وكيل وزارة الرى بالمنوفيه
المهندس محمد الصاوى وكيل وزارة الرى بالمنوفيه

تشهد محافظة المنوفية توافر كمية من المياه السطحية والأرضية جعلتها تتجاوز فترة أقصى الاحتياجات المائية، وذلك نتيجة جهود مبذولة خلال عام كامل منذ شهر أغسطس 2018 وحتى بدء موسم هذا العام  أول شهر مايو الماضى، حيث تجاوزت المحافظة أي أزمات تتعلق بإجراءات الري وانتظامه.

 

«بوابة أخبار اليوم» أجرت حوارا مع المهندس محمد الصاوى وكيل وزارة الرى والموارد المائية بالمحافظة لتوضيح الجهود التي أوصلت إلى تلك النتيجة من حالة الاستقرار للاحتياج المائي في المحافظة.

 

*  بداية كيف كان حال المجارى المائية بقرى ومراكز المحافظة خلال تلك الفترة؟


الحمد لله عملنا بجهود مكثفه على توفير  مياه الرى دون أى عوائق تذكر فى الترع المفتوحة على المجارى الكبيرة، وكذلك الري التكميلي الممثل فى المياه الجوفية المتعلقة بابار المياه الجوفية وإعادة استخدام مياه الصرف الزراعى من نهاية المصارف لتغذية نهايات الترع المتعبة التى من الصعب توصيل المياه إليها مثل ترعة بحر سيف وترعة النعناعية وباقى الترع والمساقي الفرعية.

 

 *  وما هو حجم الأعمال التى انتهت منها  وزارة الرى بمحافظة المنوفية؟


قامت وزارة الري  بتنفيذ حزمة كبيرة من الأعمال بلغت قيمتها حوالي 100 مليون جنيه، متمثلة فى تخصيص 45 مليون جنيه لصيانة 1750 كيلو متر ترع، و35 مليون جنيه صيانة أطوال قدرها 880 كيلو مصارف داخل زمام المحافظة، و15 مليون جنيه لإنشاء محطات خلط وسيط لرفع مياه الصرف الزراعى من المصارف التى يتواجد بها مياه صرف زراعى صالحه لاعادة الاستخدام و7 مليون جنيه تمويلا من المحافظة لتحسين حالة المجارى المائية داخل المدن والقرى مثل التغطيات وترميم الكباري.

 

وماذا عن أعمال الصيانة التى سوف تشهدها منشآت الرى بمراكز المحافظة؟


مع انطلاق العام  القادم سوف تقل تكلفة أعمال الصيانة لمنشات الرى باجمالى 60 مليون جنيه نظرا للجهود التى بذلت فى العام الحالى للاهتمام بمنشات الرى.

 

 * كيف تواجهون التعديات على أملاك الرى؟ 


إجمالى نسبة إزالة التعديات على ممتلكات الرى على مستوى المحافظه سواء (رى – صرف –النيل) بلغت 68% من إزالة تلك المخالفات والتى كانت معظمها متراكمة منذ عشرات السنوات الماضيه تصل بعضها الى عام  1984 علما بان كثير من هذه المخالفات يتم اعادتها مره اخرى من قبل المتعدين على املاك الرى  ونقوم ايضا بازالتها فى الحال.

 

 * وما أبرز العقبات التى تواجهكم لتنفيذ معظم التعديات؟


أهم  مشكله تواجهنا تتمثل فى عدم إمكانية السيطرة على المخالفين نظرا لانتشار المجارى المائية فى مناطق كثيرة بمساحة 2000 كيلو من الترع والمصارف فى ربوع المحافظه مايصعب السيطره لمنع المتعدين وهذا بلاشك يكلفنا واجهزة الشرطه جهودا كبيرة.

 

 * ما هى أنواع التعديات التى تم حصرها على المجارى المائية؟


 تتنوع أوجه التعديات على النيل ما بين إلقاء مخلفات المنازل أو بالبناء أو بردم أجزاء من المجرى المائى أو بالتلوث وإلقاء مخلفات الحقول والمزارع ومنها أشجار الموز والأغصان التى يقوم المزارعين بتقطيعها والقيام بالتخلص منها باكبر مجرى مائى بالمحافظه وهو بحر شبين الكوم واصبحنا للاسف نهتم بتطهير المجارى المائية من تلك المخلفات بدلا من تطهيرها من الحشائش الضارة.

 

 *كيف تواجهون مخالفات زراعة محصول الأرز بالمنوفية؟


نقوم على الفور بالتصدي لتلك المخالفات  بالتعاون مع كافة الأجهزة المعنية والإزالة الفورية لها وتبلغ مساحتها الإجمالية 4 فدادين ونصف الفدان أزلنا منهم 3 فدادين كانت عبارة عن مشاتل للأرز وتم تحرير محاضر للمخالفين على أن يتم تحصيل غرامات استخدام للمياه منهم.

 


ترشيحاتنا