فيديو| هشام سلام يكشف لـ«بوابة أخبار اليوم» كواليس اكتشاف الديناصور المصري

 الدكتور هشام سلام
 الدكتور هشام سلام

تعتبر الديناصورات من الحيوانات الخيالية  بالنسبة للإنسان، حيث أنه لم يراها في الحقيقة من قبل وجها لوجه، فهي حيوانات عملاقة وشرسة ومفترسة بطبيعتها، ومن المستحيل أن نراها في عالمنا الحالي.

 

ولكن من خلال الأبحاث التي يجريها بعض العلماء في مجال الجيولوجيا، والبحث عن أدلة تثبت الحفريات الفقارية، حيث قامت مجموعة بحثية مشتركة من مصر وأمريكا باكتشاف أجزاء من ديناصور سمي بـ"منصوراصورس" كان يعيش على أرض مصر منذ اكثر من 30 مليون سنة وتحديدًا في العصر الطباشيري وبالفعل تم اكتشافه منذ عام ٢٠١٣ ومن ثم تم استخراجه في ٢٠١٤، وتم تكثيف العمل عليه حتى يناير عام ٢٠١٨، حيث اثبتوا فعلياً ان الديناصورات كانت تعيش على أرض مصر منذ ملايين السنين.

 

 والتقت «بوابة أخبار اليوم» بقائد الفريق البحثي، وصاحب الاكتشاف الدكتور هشام سلام الأستاذ المساعد بكلية العلوم قسم الجيولوجيا بجامعة المنصورة وقال أن اكتشاف الديناصور المصري "منصوراصورس" هو سادس ديناصور يتم اكتشافه على مستوى العالم، ولكنه الاكتشاف الأول في مصر وأفريقيا، وأنه يوثق لحقبة تاريخية جيولوجية، ترجع إلى 30 مليون سنه.

 

كما أكد سلام على أن هذا الاكتشاف يؤكد على وجود اتصال بين أفريقيا وأوروبا قبيل 70 مليون سنة، وأن اكتشاف "منصوراصورس كان بمحط الصدفة، حيث إلقاء محاضرة بجامعة جنوب الوادي، وتم اكتشافه عن طريق الصدفة بالصحراء.

 

وأوضح سلام أن الديناصور المكتشف "منصوراصورس" ينتمى إلى عائلة تُسمَّى «تيتانورسوريا»، وهى نوع من الديناصورات التي تتغذى على النباتات، وهي ديناصورات  طويلة العنق بطول ، التي كانت شائعة في جميع أنحاء العالم خلال العصر الطباشيري، وتلك العائلة معروفة بكونها أكبر الحيوانات البرية التي عرفها العِلْم حتى الآن، إلا أن الديناصور المصري  المكتشف حديثاً يختلف عنها في العديد من الخصائص، إذ إن وزنه يعادل تقريباً وزن فيلٍ أفريقي، وهيكله يختلف عن هيكل الديناصورات الاعتيادية التي تنتمى لتلك العائلة. 

 

ويبلغ طول "منصوراصورس"، عشرة أمتار ووزنه خمسة أطنان ويبلغ عمره حوالي 75 مليون عاما، وأن وزن الديناصور منخفض مقارنة بالديناصورات النباتية العملاقة من نفس النوع، والتي كان وزنها يصل من 50 إلى 70 طنا، وهو الأمر الذي يتم تفسيره بمعاناة الديناصورات في هذه الفترة من "مرض التقزم".

 

وأشار سلام أن فريق مصري أمريكي قد تمكنا من توثيق سر انقراض الديناصورات في العالم، وذلك في نهاية العصر الطباشيري، قبل ما يقرب من حوالي 65 مليون سنة 

 

وظل توثيق تلك الفترة الزمنية في أفريقيا صعبا جداً على العلم، إلى أن تم توثيقها عبر اكتشاف حفريات لديناصورات في أوروبا وأمريكا الجنوبية والشمالية وآسيا وجزيرة مدغشقر، وإلى أن تم العثور على "منصوراصورس". 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

ترشيحاتنا