الأمن يكشف غموض مقتل شاب بالمنوفية وضبط مرتكبي الواقعة

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية

كشف مركز شرطة شبين الكوم غموض وملابسات البلاغ المقدم من عاملة بإحدى المستشفيات بالمنوفية، 54 سنة، ومُقيمة بدائرة المركز، اشتباهها في وفاة ابنها جنائيا "عامل" 34 عام، والذي تم دفنه بمقابر القرية .

تشكل فريق بحث بمشاركة قطاع الأمن العام وإدارة البحث الجنائي بمديرية أمن المنوفية، وأسفرت الجهود على أن وراء ارتكاب الواقعة زوجة المتوفي " 30 سنة، وحاصلة على دبلوم" وصديق المتوفي "30 سنة وحاصل على ليسانس حقوق، ومُقيم بدائرة قسم شبين الكوم" وذلك لارتباطهما بعلاقة عاطفية .

وعقب تقنين الإجراءات تم ضبطهما، وبمواجهتهما اعترفا بارتكاب الواقعة، وأقرت الزوجة بوجود علاقة مع صديق زوجها، وأنهما اتفاقا على الزواج عقب التخلص منه، حيث قامت بوضع مبيد حشري في كوب عصير منذ أسبوعين وقدمته لزوجها وعقب تناوله أُصيب بحالة إعياء وتوفي على إثرها، وأيد المتهم الثاني ما جاء باعترافها، وتم اتخاذ الإجراءات القانونية.
 


ترشيحاتنا