أيهما أولى.. تجهيز الابنة للزواج أم أداء فريضة الحج؟

أيهما أولى.. تجهيز الابنة للزواج أم أداء فريضة الحج؟
أيهما أولى.. تجهيز الابنة للزواج أم أداء فريضة الحج؟

ورد سؤال إلى مركز الأزهر العالمي للفتوى، عبر الصفحة الرسمية على موقع «فيسبوك»، نصه: «أيهما أُقَدِّمُ: تجهيز ابنتي للزواج أم أداء فريضة الحج، حيث إنني لا أملك إلا مبلغًا بسيطًا لا يكفي إلا أحدَهما.. تزويج ابنتي أو ذهابي لحج بيت الله؟!»


وأجاب «الأزهر للفتوى» أن الأصل هو تقديم الحج على الزواج، لأن الحجَّ فرض على المستطيع مادِّيًّا وبدنيًّا، والزواج سنة، وقد يكون الزواجُ فرضًا في بعض الأحوال.


وأضاف «الأزهر للفتوى» أنه إذا خاف الأب على ابنته من ضياع فرصة الزواج، أو كان من يتقدم لابنته شابًّا رضي منه الخلق والدين، وكانت هناك ضرورة للزواج، فحينئذ يجوز تقديم الزواج على الحج.
 


ترشيحاتنا