انتحار شاب فى ظروف غامضة بقرية الديبة ببورسعيد

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية

أنهى شاب فى العشرين من عمره حياته اليوم منتحرا شنقا فى منزله بقرية الديبة غرب بورسعيد.

تلقى اللواء هشام خطاب مدير أمن بورسعيد إخطار من رجال البحث الجنائى يفيد بتلقيهم بلاغ من أهل المتوفى إنهم وجدوا الشاب منتحرا فى ظروف غامضة ومعلق بحبل فى العنق بالمنزل وعلى الفور قاموا بإصطحابه توجهوا به إلى أقرب نقطة اسعاف بالقرية على أمل إنه مازال على قيد الحياة لكن خاب أملهم وقامت سيارة إسعاف بنقل المتوفى محمود محمد محمود الرودى ٢٦ عاما إلى مستشفى المبرة وبمناظرة الفريق الطبى تبين أنه جثة هامدة وبه علامات حول العنق أثر الوسيلة المستخدمه فى الإنتحار.

وجاري تحويل الجثة إلى المشرحة للتحفظ عليها تحت تصرف النيابة العامة والطب الشرعى وتتولى الشرطة والنيابة التحقيقات ولحين التصريح بالدفن.

 


ترشيحاتنا