أخر الأخبار

نقابة الأشراف: نرفض التطاول على الإمام الحسين.. وسنواجه أي إساءة بالقانون

نقابة الأشراف
نقابة الأشراف

أكدت نقابة الأشراف على رفضها الكامل والتام بكل الصور والأشكال لأي تطاول أو سوء أدب أو تجاوز أو تعامل باستهانة أو سوء تقدير مع سير آل البيت الأعلام، وعلى رأسهم سبط رسول الله صلى الله عليه وسلم وسيد شباب أهل الجنة سيدنا الإمام الشهيد الحسين بن علي رضي الله عنهما وعن أمه السيدة فاطمة الزهراء، وعن كل آل البيت الأطهار الأشراف اللذين افتدوا بأنفسهم فتنة عظمى، ولم يبادروا يوما بقتال، ولم يسعوا يوما لمنازلة، وإنما أُخذوا غدرا، ولم يُخيروا في أمرهم.

وتشير نقابة الأشراف، إلى أنه ومع إدراك حالة الحُمق، وتعُمد التجاوز، والكراهية بحق سيد شباب أهل الجنة، وريحانة رسول الله، صلى الله عليه وسلم، إلا أنها لتود إيضاح عدة حقائق تاريخية في تلك القضية ليعلم الجُهال والمُتنطعون حقيقة أمرهم، وليدرك الناس أن آل البيت ما كانوا يوما صُناع مظلومية، ولا مُضيعين لحقوق الناس، بل كانوا وسيظلوا أهلا لنصرة المظلومين والدفاع عن الحق المبين.

وتعلن نقابة الأشراف أن سماحة الشريف السيد محمود الشريف، نقيب السادة الأشراف وكيل أول مجلس النواب، أصدر قرارا بعقد اجتماع طارئ للجنة العلمية العليا لنقابة السادة الأشراف برئاسة الدكتور أحمد عمر هاشم، عضو هيئة كبار العلماء، والتي تضم في عضويتها عددا من كبار العلماء والمحدثين، وبحضور كبار المستشارين القانونيين للنقابة لتقديم الرد العلمي والقانوني المناسب للرد على الإساءة والتطاول على مقام سيدنا الإمام الحسين، رضي الله عنه وأرضاه.


ترشيحاتنا