وزير الخارجية الأردني يبحث مع نظيره المغربي سبل تعزيز العلاقات بين البلدين

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية

بحث وزير الخارجية وشؤون المغتربين الأردني أيمن الصفدي مع وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي المغربي ناصر بوريطة، السبت 20 يوليو ، تنفيذ مخرجات القمة التي عقدها العاهل الأردني الملك عبدالله الثاني وملك المغرب الملك محمد السادس، في مارس الماضي، عبر عملية مؤسساتية ترتقي بالتعاون والتنسيق إلى المستويات التي تعكس فعلياً العلاقات الاستراتيجية الأخوية بين المملكتين.

واتفق الوزيران - خلال ترؤسهما أعمال الاجتماع الأول للجنة التشاور السياسي في وزارة الخارجية وشؤون المغتربين، حسبما أفادت وكالة الأنباء الأردنية (بترا) - على إعداد خريطة طريق مفصلة لترجمة مخرجات القمة لتعاون أوسع في المجالات الاقتصادية والاستثمارية والثقافية بالإضافة إلى التنسيق في المحافل الدولية لخدمة القضايا الثنائية والعربية المشتركة.

كما ستوفر الوزارتان بالتعاون مع الوزارات المعنية الدعم اللازم لعقد منتدى للقطاع الخاص والذي بدأت الإعدادات له بعد زيارة الملك عبدالله الثاني إلى المغرب حيث زار وفد اقتصادي مغربي المملكة شهر أبريل الماضي ستتبعه زيارة من وفد أردني مماثل قبل عقد المنتدى في عمان في شهر سبتمبر المقبل.

ووقع الصفدي وبوريطة - خلال الزيارة - على مذكرتي تفاهم للتشاور السياسي، والتعاون بين المعهد الدبلوماسي والأكاديمية المغربية للدراسات الدبلوماسية، وكذلك اتفاقية بخصوص التعاون في المجال العسكري والتقني بين البلدين.

وسيواصل فريقا عمل من الوزارتين اجتماعاتهما، غداً الأحد، لإنجاز برنامج شامل لتحقيق إنجازات واضحة تعزز التعاون في قطاعات محددة تثمر نتائج ملموسة في أسرع وقت ممكن.


ترشيحاتنا