ألمانيا وفرنسا تدينان احتجاز إيران ناقلة النفط البريطانية ..وتدعياها للإفراج عنها

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية

أدانت (برلين ) و(باريس ) إقدام ( طهران ) على احتجاز ناقلة نفط بريطانية، حيث أكدتا أن مثل هذه التصرفات تقوض الجهود المبذولة لتخفيض التصعيد في المنطقة، وحثتا (طهران ) على الإفراج فورًا عن السفينة " المحتجزة " وطاقمها.

ونقل موقع "دويتشه فيله" الإخباري الألماني عن الخارجية الألمانية قولها - في بيان اليوم السبت 20 يوليو ، إن ألمانيا تدين بشدة احتجاز سفينتين في الخليج.. مُضيفا أن هذا العمل "غير المبرر " يزيد من حدة تفاقم الوضع المتوتر بالفعل.

وحذرت الخارجية الألمانية من أن أي تصعيد إقليمي جديد سيشكل خطرا شديدا، وسيقوض كل الجهود المبذولة لإيجاد حل للأزمة الحالية .. مُعربة عن تضامنها مع بريطانيا.

ومن جانبها، وعلى صعيد متصل ، ، صرحت المتحدثة باسم الخارجية الفرنسية ، آنييس فان دور مول ، أن ( باريس ) علمت بقلق بالغ ، احتجاز إيران لناقلة البريطانية .

وأضافت - في بيان بهذا الصدد - أن (باريس ) تدين بشدة احتجاز إيران للناقلة البريطانية ، وتعلن تضامنها مع بريطانيا.

ودعت الخارجية الفرنسية - في بيانها - إيران لإطلاق سراح الناقلة وطاقمها ، واحترام مبدأ حرية الملاحة.

يُذكر أن وزير الخارجية البريطاني جيريمي هانت ، قد أعلن، في وقت سابق اليوم، أن احتجاز ناقلة النفط البريطانية، أمس  الجمعة  في مياه الخليج يبعث بإشارات "مقلقة " تفيد بأن إيران اختارت طريقا "خطيرا " و"مزعزعا " للاستقرار ، عقب احتجاز الناقلة الإيرانية "جريس 1" في "جبل طارق" ، مؤكدا أن (لندن ) ستضمن سلامة ناقلاتها.


ترشيحاتنا