«القومي للمسرح» يكرم يسري الجندي والسيد حافظ في دورته الـ12 

«القومي للمسرح» يكرم يسري الجندي والسيد حافظ في دورته الـ12 
«القومي للمسرح» يكرم يسري الجندي والسيد حافظ في دورته الـ12 

يكرم المهرجان القومي للمسرح المصري برئاسة الفنان أحمد عبد العزيز، في دورته الثانية عشر، الكاتبين الكبيرين يسري الجندي والسيد حافظ، وهما من رموز المسرح المصري والعربي، وسيعلن المهرجان قريبا عن بقية أسماء المكرمين في الدورة المقبلة التي ستنطلق يوم 17 أغسطس.

 

يذكر أن، الكاتب يسري الجندي هو مؤرخ المسرح والدراما المصرية ويحتل موقعاً متميزاً بين كتاب المسرح المصري والعربي باجتهاداته المستمرة في تأصيل شكل مسرحي عربي له رؤاه المعاصرة مستلهماً التراث الشعبي، وبدأ تواجده في الساحة المسرحية أواخر الستينيات بكتابة مسرحية: ما حدث لليهودي التائه مع المسيح المنتظر وبعدها تتالت مسرحياته والتي منها: "بغل البلدية" و"حكاية جحا مع الواد قلة" و"المحاكمة " و"عنتر زمانه" و"عنترة" و"حدث في وادي الجن" و"واقدساه" و"دكتور زعتر" و"الإسكافي ملكا".

 

أما السيد حافظ، فهو كاتب مسرحي له العديد من الأعمال ويكتب لمسرح الطفل أيضا وهو أول كاتب عربي تنشر له جامعة أريزونا بالولايات المتحدة 5 مسرحيات باللغة الإنجليزية وثلاث مسرحيات باللغة العربية على الإنترنت، وأول كاتب عربي تنشر له المملكة البريطانية سبعة أعمال مسرحية باللغة الإنجليزية، ومن أعماله المسرحية للكبار: "حكاية الفلاح عبدالمطيع" و"إشاعة" و"حلاوة زمان"، وكتب لمسرح الطفل مسرحيات: "سندس" و"علي بابا" و"عنتر بن شداد" و"فرسان بني هلال" و"قميص السعادة" و"أولاد جحا" و"سندريلا" و"قطر الندي" و"حمدان ومشمشة" و"حب الرمان".   


يذكر أن، المهرجان القومي للمسرح المصري يستهدف عرض نماذج متميزة مما قدم في فضاءات العرض المسرحي في مصر، وذلك من أجل تأصيل ملامح المسرح المصري المعبر عن شخصية مصر ونشر الرسالة التنويرية لبناء الإنسان المصري، وكذلك تشجيع المبدعين من فناني المسرح علي التنافس الخلاق وتحفيز الفرق المسرحية على تطويرعروضها فكريا وأدائيا وتقنيا من أجل المشاركة في صناعة مستقبل أفضل للوطن.

 


ترشيحاتنا