«جريمة الأناناس المميت».. الأم كشفت المؤامرة بعد دفن ابنها

مبيد حشرى
مبيد حشرى

شهدت قرية الماى التابعة لمركز شبين الكوم جريمة قتل وراء تفاصيلها خيانة زوجية كشفتها والدة الضحية التي قدمت بلاغا تشكك في طبيعة مقتل نجلها بعد دفنه بإجراءات ومستندات تؤكد وفاته في ظروف طبيعية.

 

 

وتوجهت «ش. ا- 54 سنة- ربة منزل» إلى مركز شرطة شبين الكوم لتحرير محضر تتهم فيه زوجة نجلها بالتسبب فى مقتله، لتبدأ تحريات إدارة البحث الجنائى، بتكليف من اللواء سيد سلطان ضباط مباحث مركز شبين الكوم بقيادة الرائد أحمد شمس رئيس المباحث، والتنسيق مع ضباط إدارة البحث الجنائى لتكثيف التحريات وتوسيع دائرة الاشتباه.

 

وبتضييق الخناق على «س. ف- 30 سنة» زوجة المتوفى، اعترفت بإقامة علاقة آثمة مع صديق زوجها «م. م- 30 سنة- حاصل على ليسانس الحقوق» وأقرت فى أقوالها باتفاقها مع صديق زوجها على التخلص من الزوج ليتمكنا معا من استكمال حياتهما».

 

وبضبط العشيق المتهم واعترافاته المثيرة أحيلا لنيابة شبين الكوم وأقرا بالخيانة، بينما أشارت الزوجة الجانية فى أقوالها أمام المستشار مصطفى حمزة رئيس النيابة الكلية بدسها مبيدا حشريا فى عصير الأناناس وقدمته للزوج الضحية الذى فارق على إثرها الحياة».


ترشيحاتنا