حوار| رئيس «السكة الحديد»: انتهاء التأخيرات 2020.. والكمبيوتر يدير المنظومة لإنهاء الأخطاء

 رئيس "السكة الحديد"مع محررة بوابة أخبار اليوم
رئيس "السكة الحديد"مع محررة بوابة أخبار اليوم

-58 مليون جنيه إجمالي بيع الخردة خلال الشهر الأخير.. و31 مليون جنيه زيادة شهرية في الإيرادات

- مشروعات جديدة تدخل الخدمة لأول مرة.. وغيرنا المواعيد بناء على طلب الجمهور

- نستقبل 107 شكوى يوميا.. 100% نسبة الرد بـ"اعتراف الحكومة"

- خطة لمد السكة الحديد إلى مناطق جديدة.. وهذه تفاصيل ازدواج 4 خطوط

- معدلات الأمان والسلامة في سكك حديد مصر مرتفعة.. وننقل مليون راكب يوميا

- نحن أرخص وسيلة نقل.. وتوريد أول "عربات القطارات الجديدة" سبتمبر المقبل

- 1% نسبة التعاطي بين الموظفين.. وقبول 100 طالب بمعهد وردان في «أول سنة»

كشف المهندس أشرف رسلان، رئيس هيئة السكك الحديدية، أن مبادرة وزير النقل تحت عنوان «عدم الركوب بدون تذكرة» عززت إيرادات الهيئة، حيث حققت خلال شهر يونيو الماضي زيادة بإجمالي 31 مليون جنيه، كحصيلة شهرية، مؤكدا أن التصرفات السلبية من الجمهور قلت بعد تطبيق "نظام الغرامات" الجديد.

وقال "رسلان" في حوار خاص لـ"بوابة أخبار اليوم"، إن الهيئة تستهدف خلال الفترة المقبلة، تقديم عدد من الخدمات الجديدة للجمهور وخاصة ركاب الوجه القبلي، بجانب الارتقاء بالعامل البشري بشكل خاص، ومستوى الخدمة بشكل عام.

"رسلان" كشف أيضا في حواره لنا، الأسباب التي دفعت الهيئة لتغيير مواعيد القطارات على جميع الخطوط قبل حلول عيد الأضحى المبارك، وأخر مستجدات المعهد التكنولجي الجديد بوردان، إضافة إلى نسبة الانضباط بين العاملين بطوائف التشغيل بعد كشوف تحليل المخدرات، وطرق التعاطي مع شكاوي الركاب، فضلا عن خطة الارتقاء بالعنصر البشري، وصفقات العربات والجرارت الجديدة، وأخيرا مزادات الخردة، وإلى التفاصيل...

- نبدأ من تغيير مواعيد القطارات.. ما السبب الذي دفع الهيئة لإجراء هذه التعديلات؟

غيرنا المواعيد بناء على طلب الركاب خصوصا على الوجه القبلي، وأيضا بعد دراسة الموقف والتنسيق مع مديري عام التشغيل والتسويق في مختلف المناطق، بحيث تكون المواعيد الجديدة مواكبة لحركة نقل الركاب، فلا يحدث تعارض في مواعيد القطارات وخصوصا "المميزة".

وفي الفترة الأخيرة، استقبلنا شكاوي من ركاب الوجه القبلي، بخصوص تخزين القطارات، لذا أقررنا الجداول الجديدة تجنبا لتعطيل مصالح الركاب وجمهور السكك الحديدية، لأن مسافة الرحلة على الوجه القبلي قد تصل إلى أكثر من ألف كيلو بإجمالي 13 ساعة، فالمواعيد الجديدة تتلافى كل ذلك.

- تتكرر الشكاوى من تخزين القطارات التي قد تصل لساعة كاملة وأكثر.. فمتى تحل هذه الأزمة؟

السبب إننا نعمل في عدد من المشروعات الجديدة التي تدخل الخدمة بسكك حديد مصر لأول مرة، ومنها برنامج كهربة الإشارات بخط "القاهرة- أسوان"، فيتم تهدئة القطارات في المناطق التي تخضع لتحديث نظم الإشارات، ونعلن عنها في بيانات رسمية بشكل يومي، كما أن هذه التهديات "مؤقتة" لكنها أثرت على تخزين القطارات، لذلك عدلنا المواعيد تفاديا لهذه الحالة، وراعينا اقتراحات الركاب في الجداول الجديدة.

- الشكاوي.. كيف يتم استقبالها والتعامل معها؟

لدينا أرقام لخط ساخن وهو 15047، بالإضافة إلى الموقع الإلكتروني لهيئة السكك الحديدية، الذي يعمل على مدار الساعة، ويشهد تجاوبا من الجمهور، ولدينا شهادة من مجلس الوزراء "منظومة الشكاوي الحكومية" تؤكد أن نسبة الرد على للشكاوي التي نستقبها 100%، فنستقبل في المتوسط 107 شكوى في اليوم، أغلبها تتعلق بتأخير المواعيد ومشاكل مع صرافي التذاكر ومفقودات بالقطار.

-متي تنتهي قوائم التهديات والتأخيرات؟
تنتهي في أواخر العام المقبل 2020، نظرا لارتباطها بتنفيذ مشروعات ضخمة تخدم مصر المستقبل، بينها بجانب كهربة الإشارات، تطوير الخطوط الطوالي، وتجديد السكة، بجانب تحديد المحطات والمزلقانات، فضلا عن تحويل نظم الإشارات من الطريقة الميكانيكية إلى النظام الإلكتروني.

-ما مزايا هذا النظام الإلكتروني؟

يسمح بزيادة عدد القطارات العاملة على الشبكة، بجانب تقليل زمن التقاطر، إضافة إلى الوصول لمعدات أمان مضمونة لأنه يقلل تدخل العنصر البشري في إدارة بعض أركان المنظومة، ولدينا مهندسين وفنيين على أعلى مستوى وجاهزون لتشغيل هذه التكنولوجيا.

أما عن الراكب، فهو لديه ثقة في السكك الحديد المصرية بنسبة عالية جدا، والدليل أن معدل استخدام القطارات خلال الفترة الحالية "زاد" ، ونحن رغم استخدام المعدات القديمة التي تعمل منذ 40 عاما وأكثر، إلا أن معدلات الأمان والسلامة في سكك حديد مصر مرتفعة وتتناسب مع المعدلات العالمية، فيتم تشغيل 1000 قطار يومي - في المتوسط-، بجميع الخطوط المنتشرة بجمهورية مصر العربية.

- أهذا كله بدون سلبيات؟

نعترف بوجود بعض السلببات، لكننا نحاول بقدر الإمكان تحجيمها وتلافيها، ولا تنسوا أن القطارات هي أرخص وسيلة نقل، وتخدم مليون راكب يوميا.

- بعد رفع أسعار الوقود.. يتخوف الركاب من زيادة أسعار تذاكر القطارات؟

الزيادة غير وارد الآن، وأنا كرئيس هيئة سكة حديد لا أملك قرار رفع الأسعار.

- حدثنا عن صفقات الجرارات والعربات الجديدة؟

نعمل على تطوير الأسطول بالكامل، هذا الذي لم يحدث منذ 40 عاما من جرارات وعربات ركاب وغيرها، مع تجديد السكة وتطوير العنصر البشري ككل.

- ماذا عن حصة ركاب الصعيد من الصفقات الجديدة؟

تعاقدنا على صفقة الـ1300 عربة قطارات المقرر توريدها من التحالف المجري الروسي «ترانسماش»، فالصفقة تسير في معدلاتها الطبيعية وبرنامجها الزمني دون أي إخلال أو مشاكل، والمصنع الروسي سوف يقوم بتوريد أول نموذج إلى مصر خلال شهر سبتمبر المقبل، وسيتم توريد الدفعات تباعًا- وفقًا للعقد الموقع- خلال الشهور القادمة، ولركاب الصعيد نصيبا وحظا وافرا من هذه الصفقة، فيتم تخصيص 500 عربة درجة ثالثة مكيفة لصالحهم، لكن تتبقي إنهاء إجراءات القرض المجري لبدء عملية التوريد.

-بالنسبة لتحليل المخدرات الذي يشغل اهتمامات جميع المصريين؟

عمال وموظفي السكة الحديد منضبطين والحديث عن أي شيء يضر بصورتهم "مرفوض"، أما عن تعاطي المخدرات، فيتم إجراء تحليل مخدرات على مرحلتين، الأولى من قبل صندوق مكافحة الإدمان، والثانية من خلال المركز الطبي التابع لهيئة السكة الحديد.

وأثبتت التحاليل أن نسبة التعاطي بين الموظفين أقل من 1%، فلا تصدقوا ما يقال دون أدلة ثبوتية.

- كيف تسير خطة الارتقاء بالعنصر البشري؟

نطور دائمًا أداء العنصر البشري جنبا إلى جنب مع خطة التطوير، فلن نرتقي إلا بالعنصر البشري، لذلك ننظم دورات تدريبية بشكل دوري للارتقاء بالمستوى المهني لجميع العمال بطوائف التشغيل.

هذا بجانب الدورات المستمرة من معهد وردان للسكك الحديدية، فضلًا عن إنشاء معاهد صغيرة المناطق المختلفة مثل أسوان والإسكندرية وطنطا التي تختص بإعداد دورات تدريبية مهنية على التشغيل، بجانب دورات اللغة الأجنبية والحاسب الآلي، وأخيرًا إنشاء المعهد الفني للسكة الحديد بمنطقة وردان لتخريج جيل فني جديد متخصص، يكن قادرًا على تلبية احتياجات سكك حديد مصر، وأريد أن أوضح أن السكة الحديد تتحسن بخطى إيجابية لتلبية احتياجات جميع الركاب.

- كم طالبا سيتم قبوله في أول سنة دراسية؟

تتم الدراسة في معهد وردان خلال عامين بعد الثانوية العامة، ويخرج فنيين على أعلى مستوى، وتكون الدراسة فيه بمناهج تختص بإدارة السكك الحديد بتكنولوجيا عالية، في نظم التشغيل، والمعهد تابع لوزارة التعليم العالي.

أما عن خريج هذا المعهد، فسيكون الأولوية له للعمل في الهيئة، دون الاعتماد على أي عمال من الخارج، وفي العام الأول للمعهد، يتم قبول 100 طالب، وننتظر أن تُحدث طفرة في السكة الحديد من خلال خريجي هذا المعهد.

- بالنسبة لمبادرة وزير النقل «عدم الركوب بدون تذكرة».. كيف انعكست على إيرادات الهيئة؟

حققنا خلال شهر يونيو الماضي زيادة في الإيراد بإجمالي 31 مليون جنيه ، وتظل حصيلة شهرية منذ تطبيق الغرامات ومنع ركوب القطارات بدون تذاكر، كما قلت التصرفات السلبية من الجمهور بعد تطبيق نظام الغرامات بعد هذه المبادرة.

إضافة إلى ذلك، نحن نستهدف خلال الفترة الحالية، تعزيز شبابيك التذاكر في المحطات الرئيسية وشبابيك في المحطات الصغيرة، ونطارد السماسرة التذاكر بالسوق السوداء بـ3 طرق، إما من خلال شرطة النقل والمواصلات التي تضبطهم فور رصدهم، وإما من خلال الشرطة المحلية أيضًا.

وثالثًا من خلال لجان التفتيش في السكة الحديد، فنحاول حصار هذه الظاهرة بكل ما أوتينا من قوة من أجل توصيل التذكرة لمستحقيها، ويتم بحث كتابة اسم الراكب على التذكرة لمنع بيعها في السوق السوداء، حتى يبقى الطلب علينا مثل العرض.

- ننتقل إلى خطة التوسع.. هل هناك خطة لمد السكة الحديد إلى مناطق جديدة؟

بالتأكيد، ندرس حاليا إنشاء خطوط جديدة سواء خطوط لنقل الركاب أو البضائع، منها خط "العلمين--العين السخنة" بإجمالي 500 كيلو متر، بجانب دراسة إنشاء خط "قنا - سفاجا- العين السخنة" بإجمالي 350 كليو، الذي من المستهدف أن يحيي السياحة من الأقصر إلى الغردقة.

هذا بجانب خط البضائع "المناشي--6 أكتوبر" بإجمالي 60 كيلو، ومن شأنه ربط المناشي و6 أكتوبر وميناء الإسكندرية، لتسهيل حركة نقل السلع التجارية، وكذا خط"الروبيكي--بلببس- العاشر من رمضان" الذي من شأنه ربط موانىء العين السخنة والأدبية بميناء دمياط.

فضلا عن تنفيذ ازدواج لخط "دمياط- المنصورة" بإجمالي 64 كيلو متر، وكذلك طرح تنفيذ مشروع ازدواج "طنطا- المنصورة--دمياط" بطول 120 كيلو، بجانب دراسة ازدواج خط "قليوب - منوف- طنطا" لرفع كفائته وزيادة عدد المنقول، وستنفذ هذه المشروعات بقروض خارجية خلال العام المالي 2020/2021.

- وبالنسبة لـ" خردة السكة الحديد".. كيف تكون الخردة.. ومدى الاستفادة منها؟

الخردة في السكة الحديد عبارة عن قضبان بها عيوب نتيجة الجديدات، وبواقي مهمات عفا عليها الزمن، ويتم تشكيل لجان متخصصة لتحديد المهمات التي تعاينها وتحدد إمكانية تخريدها، فإجمالي قيمة الخردة خلال الشهر الأخير بلغ 58 مليون جنيه، ونحن نتعامل بأسلوب علمي مع كل صغيرة وكبيرة في سكك حديد مصر تجنبا لأي خسائر أو أضرار تلحق بها لأننا في مهمة وطنية تستوجب الحرص الشديد والحساسية في التعامل مع كل أركان المنظومة.

- أخيراً.. مواعيد قطارات العيد؟

إعتباراً من يوم 6 حتى 20 /8/2019 الدفع بعدد 317947 مقعد من خلال القطارات المجدولة والتى تعمل بصفة يومية، وكذلك القطارات الإضافية والعربات العلاوة وذلك بمناسبة عطلة عيد الأضحى المبارك وإستيعاب الإقبال الكبير من قبل جمهور الركاب.

كما تقرر اعتبارا من يوم 6- 20/8/2019 تشغيل عدد 6 قطارات اضافية مكيف بين القاهرة / أسوان والعكس بتركيب عربات أولى وثانية مكيفة أسباني لكل قطار، بجانب تشغيل عدد2 قطار مخصوص مكيف بين الأسكندرية / أسوان والعكس بتركيب عربات أولى وثانية مكيفة أسباني لكل قطار يوم 7/8/2019 حتى يوم 15/8/2019

كما نشغل 4 قطارات مميزة بين القاهرة/ أسوان والعكس من يوم 6/8/2019 حتى يوم 20/8/2019، بجانب تخصيص عدد 6 قطارات مميزة إضافية يتم تشغيلها اعتباراً من يوم 8/8/2019حتى يوم 17/8/2019 فى رحلة الذهاب ، حيث يتم تشغيل عدد 4 قطارات بين القاهرة / أسوان والعكس قطارين بين الإسكندرية / القاهرة / أسوان والعكس وهى قطارات مخصصة لأهالي النوبة فقط ولا يصرف عليها تذاكر من المحطات المتوسطة للجمهور.

أيضاً نشغل قطارين مخصصين لنادى الجعافرة الرياضى بين الأسكندرية / أسوان والعكس يقوم القطار الأول من الأسكندرية يوم 8/8/2019 فى رحلة الذهاب ويقوم القطار الثانى من أسوان يوم 17/8/2019 فى رحلة العودة ، وكذلك تشغيل قطارين بين القاهرة / أسوان والعكس وهما مخصصين للإتحاد النوعى حيث يقوم الأول من القاهرة يوم 8/8/2019 فى رحلة الذهاب ويقوم الثانى من أسوان يوم 19/8/2019 فى رحلة العودة ، وكذلك تشغيل قطارين بين الأسكندرية / أسوان والعكس وهما مخصين لأهالى أبو الريش يقوم القطار الأول من الأسكندرية يوم 9/8/2019 فى رحلة الذهاب ويقوم الثانى من أسوان يوم 17/8/2019 فى رحلة العودة.

كما سيتم زيادة العربات الموجودة بالقطارات المميزة والمطورة خلال فترة العيد حتى يمكن مواجهة الزيادة والإقبال الكبير على السفر بالسكة الحديد ، وإضافة عربات علاوة أولى وثانية مكيفة على القطارات أرقام 982/983 ( القاهرة/ أسوان والعكس ) قطارات 913/88/1903 ( القاهرة/ الإسكندرية/ أسوان والعكس ) – 872/871( القاهرة/أسيوط والعكس ) –قطارى 890/891 (القاهرة / سوهاج والعكس) – قطارى 990/991 مكيف (القاهرة/ سوهاج والعكس ) - قطاري 970/971 ( القاهرة/ سوهاج والعكس) مع مراعاة ألا يتعدى القطار أطوال الأرصفة حفاظاً على سلامة الراكب .


ترشيحاتنا