«تسويق السياحة الثقافية»: تطوير كورنيش الأقصر نقلة حضارية مهمة

صورة موضوعية
صورة موضوعية

قال محمد عثمان رئيس لجنة تسويق السياحة الثقافية نائب رئيس غرفة شركات السياحة، إن مشروع تطوير الأقصر بشكل عام و تطوير الكورنيش بشكل خاص يصب في صالح القطاع السياحي.


وتابع عثمان قائلا: الشمروع يرفع معدلات الحركة الوافد للسياحة الثقافية، ويعكس مدي اهتمام القيادة السياسة متمثل في الرئيس عبد الفتاح السيسي بملف السياحة بشكل عام و«الثقافية» بشكل خاص.


وأشاد رئيس لجنة تسويق السياحة الثقافية نائب رئيس غرفة شركات السياحة، بمتابعة د. مصطفي مدبولي رئيس مجلس الوزراء لملف تطوير الأقصر.


وأضاف عثمان، أن مُخطط تطوير الكورنيش، يأتي في سياق التنمية  الشاملة للأقصر، تلك المدينة التاريخية العظيمة و التي تعد أهم و أقدم متحف مفتوح في العالم مؤكدا على دعم لجنة تسويق السياحة الثقافية و غرفة شركات السياحة لمشروع تطوير الأقصر.


وأوضح رئيس لجنة تسويق السياحة الثقافية، أن تطوير الكورنيش يكتسب أهمية خاصة بالنسبة لقطاع السياحة، لافتا إلى أن «المراسي» كانت من بين التحديات التي رصدتها لجنة تسويق السياحة الثقافية بتقريرها السنوي  كأحد العوامل المؤثرة  في حجم الحركة، و تطويرها ينعكس بشكل كبير على حجم الحركة الوافد للأقصر، فهي في حاجة إلي أن يتم تجهيزها  بشكل يلائم ذوي الاحتياجات الخاصة و يضع في الاعتبار معايير السياحة الميسرة، و هو ما يمكن المقصد السياحي من جذب شريحة جديدة من السائحين «ذوي الاحتياجات الخاصة»، تمثل 20% من حجم السائحين حول العالم .


وأكد عثمان، على أهمية  أن يرعى التطوير الجديد للكورنيش و المراسي أن تكون عمليات الصرف الصحي تتم بشكل صديق للبيئة، وتابع رئيس لجنة السياحة الثقافية، أن المشروع الجديد هو نقلة حضارية مهمة لسياحة الصعيد داعيا إلى ضرورة التعاون والتكاتف من أجل إنجاز ذلك المشروع. 
 


ترشيحاتنا