انتهاء فعاليات معرض «جنون الحب» بالدار البيضاء 

معرض «جنون الحب»
معرض «جنون الحب»

انتهت فعاليات معرض "جنون الحب" للفن التشكيلي والذي افتتح بالدار البيضاء  يوم 19 من شهر يونيو الماضي، وهو يدخل ضمن إطار فعاليات التظاهرة الفنية الكبرى التي تنظم من جانب مؤسسة تنمية الثقافة المعاصرة الأفريقية المقامة تحت شعار"اعرني حلمك" وهي تطمح إلى "تنشيط سوق الفن المعاصر الأفريقي"، وتضم عدد من مستثمرين وجامعي أعمال فنيّة من دول القارة السمراء.

يزخر معرض "اعرني حلمك" بإبداعات فنية من قبل أشهر الفنانين التشكيليين الافارقة ذائعي الصيت عالميا من خمسة عشر دولة، فمن مالي يشارك الفنان عبد الله كوناتي، ومن مصر الفنان عادل السيوي، ومن غانا يشارك النحات الرائع الأناستوي، بالإضافة الي الرسام ويليام كنتريدج من جنوب إفريقيا، والفنان شيري سامبا من الكونغو الديموقراطية.

ويعمل المعرض في كل محطة من محطاته الستة، على تكريم فنانا محليا تقديراً لأعماله، ففي أولي محطات تلك القافلة الثقافية تم تكريم الفنان المغربي الراحل فريد بلكاهية، بالإضافة إلى ذلك فقد ضم المعرض قسما خاصا أطلق عليه " تفويض مطلق" وهو قسم مكرس لعرض أعمال الفنانين المحليين في كل مدينة من الست مدن المقرر زيارتها.

وتقول سهام ويكانت، المندوبة الفنيّة للفقرة الخاصة بالشباب في المعرض: "من المهم أن تعرض أعمال أفريقية في أفريقيا دون حاجة لأي نظرة خارجيّة أو المرور عبر باريس أو البندقية أو بازل"، في إشارة إلى المدن التي تحتضن 3 من أهم معارض الفن المعاصر في العالم.

أنشطة معرض "أعرني حلمك" مستمرة حتى 31 يوليو بالدار البيضاء أولى محطات الحدث، قبل أن تنتقل إلى دكار، أبيدجان، لاجوس، أديس أبابا ثم كيب تاون على أن تعود إلى مراكش جنوب المغرب في 2020، وتبلغ ميزانية المشروع 1.2 مليون يورو.
 


ترشيحاتنا