بلاغ يطالب بمحاكمة «دراجي» طبقًا لقانون الإرهاب ومنع من دخول مصر 

دراجي
دراجي

تلقي المكتب الفني للنائب العام المستشار نبيل أحمد صادق،  بلاغا من أحد المحامين يطالب فيه بمحاكمة دراجي طبقا لقانون الإرهاب وترحيله ومنعه من دخول مصر.

وأوضح مقدم البلاغ، أنه حينما قام مذيع بين سبورت الجزائري حفيظ دراجي بزيارة منزل عائلة محمد ابوتريكه ونشر تلك الزيارة على كافة وسائل الإعلام ومحاولة كسب تعاطف مع الفكر الإرهابي والترويج لتلك العائلة وبالطبع يعد ذلك ترويج للأفكار الجماعة الإرهابية ورمزها الرياضي محمد ابوتريكه وهذا أثناء انعقاد محفل كأس الأمم الإفريقية.

واستطرد المحامي قائلا :واستغلال زيارة منزل تريكه والترويج لها بهذا الشكل يكن  الهدف من ذلك ليست الزيارة بقدر أثاره الفتنه في مصر وإفساد علاقتنا  بالجزائر وإفساد العلاقات الدولية بين البلدين الشقيقين  وتدخل سافر في الشان الداخلي المصري ويكون بتغليب منطق الجماعة الإرهابية على إرادة الشعب المصري وتحدي غير منطقي للقضاء المصري الذي قضي بان ابو تريكه المتعاطف مع الفكر الإخواني مدرج علي قوائم الإرهابيين و إن إقامة تريكه مع دراجي بقطر التي تكن العداء للمصر في حد ذاته خيانة لأوطانهم وبالطبع أن الفكر الاخواني الضال  لا يعترف بحب الأوطان". 

وأضاف قائلا" أن الترويج للإرهابيين وكسب التعاطف معهم   مؤثم طبقا لنصوص المواد  ٤و٦ و٢٨و٢٩ من قانون  مكافحة الإرهاب الصادر بالقانون رقم 94 لسنة 2015 والتي تنص  تلك المواد علي جواز تطبيق القانون علي الاحنبي المقيم بمصر وبالعقاب علي التحريض علي الجرائم الإرهابية بذات العقوبة للجريمة الكاملة   سواء بشكل مباشر أو غير مباشر واستخدام موقعا علي مواقع  التواصل للترويج للجرائم والأفكار الإرهابية أو الإرهابيين، وأيضا طبقا للقوانين الفيفا وكافه الاتحادات القارية أو المحلية توصي دوما بعدم إدراج الرياضة بالسياسة".  

واختتم المحامي بلاغه الذي حمل رقم  9873   لسنة 2019 بالطالبة بسرعة التحقيق مع المشكو في حقه واستصدار أمر بالقبض عليه لمحاكمته طبقا للقانون الإرهاب أو الأمر بترحيله فورا من الأراضي المصرية ووضعه علي قائمه للممنوعين من دخول مصر   لمصر لخطورته الإرهابية وترويجه للجماعة الإرهابية وتأخرنا في تقديم البلاغ جاء انتظارا لانتهاء البطولة الإفريقية حرصا علي مصلحه الوطن وليس تراخيا في الإبلاغ .


ترشيحاتنا