بعد مرور 9 أشهر على تشكيل لجنة لتطويرها..

صور| محطة الملك فؤاد الأثرية تتحول لمقلب قمامة 

محطة الملك فؤاد الاثرية تتحول لمقلب قمامة 
محطة الملك فؤاد الاثرية تتحول لمقلب قمامة 

عقب تولى د. إسماعيل طه منصب محافظ كفر الشيخ بشهرين تقريبا، استوقفه تقرير تناول الوضع السيئ لمحطة الملك فؤاد الأثرية بمدينة كفر الشيخ والتي كانت مخصصة لاستقبال الملك فؤاد الأول خلال زيارته للمحافظة التي سميت في ذلك الوقت بمديرية "الفؤادية" نسبة للملك.

وقرر المحافظ أن يتفقد موقع المحطة وأبدى استياؤه الشديد من تدهور حالتها وتحولها إلى مقلب قمامة وتأكل أجزاء كبيرة منها.. وأمر على الفور بإزالة القمامة ورفع كفاءة المنطقة المحيطة بالمحطة الأثرية وتزينها بالأشجار، ومخاطبة وزير الآثار لعمل الترميمات اللازمة واللائقة بمكانتها التاريخية .

كما أصدر د. طه وقتها قرارا بتشكيل لجنة من التخطيط العمراني والتنسيق الحضاري والتفتيش المالي والإداري، والشئون القانونية بديوان عام المحافظة والوحدة المحلية لمركز ومدينة كفرالشيخ، وممثلين عن هيئة السكة الحديد، والآثار، لوضع الدراسة اللازمة لتطوير منطقة محطة قطار الملك فؤاد الأثرية وإعادة الوجه الحضاري والتاريخي لها، ووجه برفع المخلفات يوميا للحفاظ على النظافة والمظهر الحضاري للمحطة.

«بوابة أخبار اليوم»، رصدت وضع المحطة الأثرية بعد مرور 9 اشهر على زيارة المحافظ، وكانت ابرز الملاحظات عودة القمامة مرة أخرى والتي تراكمت بالمحطة والمنطقة المحيطة بها.

كما تحول الجدار الأثري للمحطة إلى لافتات إعلانية عشوائية ..كما بدأت الأشجار التي تم زراعتها في الجفاف، وتساءل أبناء كفر الشيخ "هل هذا هو التطوير الحضاري الذي انتهت له اللجنة المشكلة من قبل المحافظ لتطوير المحطة والمنطقة المحيطة؟".
 


ترشيحاتنا