هل إعادة السيارة المسروقة يعفي السارق من العقاب ؟

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية

 

تعتبر سرقة السيارات عن طريق السطو المسلح وطلب فدية من صاحبها من أبشع أنواع السرقات، ولكن هناك حالات سرقة سيارات لمجرمين معتادين على التحايل على القانون، حيث يقوم مدمني المخدرات والعاطلين بالاستيلاء على سيارات الغير ليستمتعوا بها بعض الوقت، سواء للتنزه أو لأغراض أخرى مشبوهة ثم يعيدوها لمكانها أو يتركوها في أي مكان ما ظناً منهم أن هذا الفعل لا يعتبر جريمة سرقة بالمعنى المتعارف عليه على باعتبار حيازة السيارة تلك المدة تعد حيازة غير كاملة، وأنها حيازة عارضة، وأن الشخص لم يقصد من حيازته للسيارة طوال هذه الفترة تملكها.

 

وعرض «بوابة أخبار اليوم» تساؤلات المواطنين حول إعفاء السارق من عقوبة سرقة السيارات عن طريق السطو المسلح، وأكد المستشار فرغلى أبو السعود المحامي بالنقض والإدارية العليا، أن المتعارف عليه في جريمة السرقة في صورتها الكاملة تقتضي الاستيلاء على ملك الغير بقصد التملك، ولذلك احتاط المشرع لتلك الثغرة فأصدر تعديلاً يعاقب بموجبه كل من استولى بغير حق وبدون نية التملك على سيارة مملوكة لغيره بالحبس مدة لا تزيد على سنة وبغرامة لا تقل عن مائة جنية ولا تجاوز خمسمائة جنيه أو بإحدى هاتين العقوبتين، (المادة 323 مكرر ( أولاً ) من قانون العقوبات) وهي من الجرائم الملحقة بجريمة السرقة.

 

 

 

 

 

ترشيحاتنا